عرب

نصر الله: نحن نرضى بما ترضى به حماس

قال أمين عام حزب الله اللبناني حسن نصر الله إنه لن يوقف القتال في الجبهة الشمالية ما لم يتوقف العدوان في قطاع غزة.

معتقلو 25 جويلية

وأضاف نصر الله أن المقاومة في لبنان متماهية مع خيارات حماس قائلا: “حماس تفاوض بالنيابة عن نفسها وعن الفصائل وعن محور المقاومة ونحن نرضى بما ترضى به حماس”.

وعن المعارك في الميدان، قال نصر الله إن الغاية من فتح الجبهة اللبنانية هي “استنزاف قوى العدو وتفويت الفرصة عليه لحسم المعركة في غزة”.

وأشار إلى أن الاحتلال مجبر على وضع ما لا يقل عن 1000 جندي من جهة الجبهة اللبنانية، وهو ما يتطلب دائما طلب التعزيز وإنهاك القدرات العسكرية.

كما تحدّث عن سياسة حكومة نتنياهو وقال: “نحن أمام جيل جديد من قادة الاحتلال النرجسيين المستعدين للتضحية بكل شيء في سبيل بقائهم في السلطة”.

وتابع بأن إصرار نتنياهو على خوض معركة رفح إقرار منه بالهزيمة والدليل أنه فشل على الميدان.

وبالتوازي مع كلمة نصر الله أعلن حزب الله قصف أهداف عسكرية للاحتلال في منطقة الزاعورة في الجولان المحتل بعشرات صواريخ الكاتيوشا.