رياضة

نزيف الرياضة في غزة يتواصل.. اللاعب أحمد أبوالعطا يرتقي شهيدا

أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ارتقاء اللاعب أحمد أبوالعطا وأُسرته في منزله خلال غارة جوية إسرائيلية في غزة، ليرتفع إجمالي الرياضيين الفلسطينيين الذين استشهدوا منذ السابع من أكتوبر إلى أكثر من 300 رياضي، وفق موقع سكاي نيوز عربية.

معتقلو 25 جويلية

وذكر الاتحاد، في بيان، أمس السبت، أنّ أبوالعطا، البالغ من العمر 34 عاما والذي كان يلعب مدافعا في صفوف النادي الأهلي الفلسطيني، استشهد إلى جانب زوجته الطبيبة ربى إسماعيل أبوالعطا وطفليهما بعد أن أصابت الغارة الجوية منزلهم في مدينة غزة.

وبذلك فقد النادي الأهلي لاعبه الثالث في العدوان المستمرّ على قطاع غزة منذ السابع من أكتوبر الماضي، إذ سبقه اللاعب المخضرم محمد بركات، وزميله أنس عقيلان.

وذكرت وسائل إعلام محلية أنّ الغارة الجوية وقعت، الجمعة، لكن الاتحاد الفلسطيني لم يحدّد موعدها.

وقال الاتحاد، الاثنين الماضي، إنّ الحكم الدولي هاني مسمح لقي حتفه متأثرا بجراح أصيب بها في غارة جوية إسرائيلية على قطاع غزة في ماي الماضي.

وقال رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية جبريل الرجوب إنّ أكثر من 300 رياضي وحكما ومسؤولا رياضيا استشهدوا منذ بدء العدوان الإسرائيليي على غزة في أكتوبر، مع هدم جميع المنشآت الرياضية في القطاع.

وأمر الاتحاد الدولي لكرة القدم “الفيفا” في ماي الماضي بإجراء تقييم قانوني عاجل لاقتراح قدّمه الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ودعّمه الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، بتعليق مشاركة إسرائيل في جميع مسابقات الأندية والمنتخبات الوطنية، بسبب الحرب في غزة.

وقال الفيفا إنّه سيناقش هذه القضية في اجتماع استثنائي لمجلسه في جويلية القادم.