"نجمة الشمال"...فضاء للمسرح والفنون لم يعمّر طويلا
tunigate post cover
ثقافة

"نجمة الشمال"...فضاء للمسرح والفنون لم يعمّر طويلا

2021-04-30 16:14

يُعدّ مسرح “نجمة الشمال”، بتونس، أحد أبرز مسارح العاصمة، هو عبارة عن ائتلاف لشركات الإنتاج المسرحي بتونس. لم يكن مجرد محطة لعديد التظاهرات الفنية والموسيقية، بل كان فضاء لطلاب الجامعات يسمح لهم بلقاء عمالقة الأدب من تونس وخارجها. هكذا طُبع المسرح في أذهان رواده من النخبة المثقفة على مر عقد ونصف كان زاهرا قبل أن يغلق بسبب الركود الاقتصادي عام 2016.

تاريخه:

ساهمت نجمة الشمال منذ تأسيسها يوم 29 فيفري (فبراير) 1996 ببادرة من رجل المسرح نور الدين العاتي، في دعم الفن المسرحي، من خلال إنتاج العديد من المسرحيات والأعمال الفنية الراقية على غرار مسرحية “أوديب” و”الطاغية”  و”أنتيقون”.

افتتح عام 2000 وعاش عقدا من الزخم الثقافي قبل إقفاله عام 2016 بسبب أزمة مالية طاحنة أجبرت صاحبه العاتي على بيعه بعد أن تخلت وزارة الثقافة عن دعمه.

يقول العاتي إنه باع طاولات المسرح وكراسيه لدفع مستحقات الموظفين بعد أن بلغت ديونه مليون دينار.

طفرة ثقافية لم تدم

كان مسرح “نجمة الشمال” تحفة معمارية وفضاء رحبا، وأحد أكبر المسارح في تونس، بمساحة 700 متر مربع وبهو يمسح 200 متر مربع. ضم قاعة كبرى للعروض مساحتها 400 متر مربع، دائما ماتجري تهيئتها طبقا لطبيعة العرض ولا يوجد بها ركح قار أو كراسي ثابتة.

كانت إدارة المسرح، تسمح لرواد المكان بمطالعة المراجع المسرحية أو الصحف أو المجلات أو الإبحار على شبكة الإنترنت. احتضن المسرح إلى جانب المسرحيات، بعض العروض الخفيفة كالقراءات الفنية أو العزف المنفرد أو معارض الأعمال التراثية.

تونس#
مسرح#
مسرح نجمة الشمال#
نجمة الشمال#

عناوين أخرى