تونس

نجل غازي الشواشي: أنا مهدّد بفقدان عملي بسبب جواز السفر

جدّد إلياس الشواشي نجل الناشط السياسي ونجل الأمين العام السابق للتيار الديمقراطي، مطالبته بالحصول على جواز سفره، مبيّنا أنّه بات مهدّدا بفقدان عمله بفرنسا بسبب عدم قدرته على السفر.
ونشر الشواشي تدوينة على فيسبوك، كتب فيها: “الحياة محنة طويلة تتخلّلها امتحانات عديدة”، وأردفها بوسم “سيب الباسبور”، أي أفرج عن جواز السفر، في إشارة ضمنية إلى عدم تجديد السلطات جواز سفره منذ أكتوبر الماضي.
وكان إلياس الشواشي قد أوضح في مداخلة سابقة على إذاعة “شمس آف آم”، أنّ عمله في فرنسا يتطلّب منه السفر باستمرار.
وأوضح نجل الناشط السياسي الموقوف في قضية التآمر على أمن الدولة، أنّه تقدّم  إلى القنصلية التونسية بفرنسا منذ 21 أكتوبر المنقضي، بطلب لتجديد جواز سفره وما يزال ينتظر إلى حد الآن الردّ على طلبه، مبيّنا أنّه أصبح مهدّدا بفقدان عمله، كما يخشى التعرّض للإيقاف في صورة العودة إلى تونس.
وتوجّه الشواشي بنداء إلى وزير الداخلية مشيرا إلى أنّ عدم تجديد جواز سفره “قد يكون اجتهادا فرديا”، مذكّرا بأنّ عائلته تعيش محنة منذ إيقاف والده، ولا يرغب في التعرّض لمحنة أخرى بفقدان عمله.
وكان إلياس الشواشي قد كشف في وقت سابق أنّ وزيرة العدل تقدّمت بشكوى ضده بسبب تدخّله على إحدى القنوات التونسية في جوان الماضي، حيث تحدّث عن ظروف إيقاف والده في سجن “المرناقية”، مشيرا إلى أنّ موضوع الشكاية هو “ارتكاب أمر موحش في حق رئيس الجمهورية”، رغم أنه لم يتطرّق إليه في المداخلة.
ولفت الشواشي إلى أنّه كان قد تقدّم عن طريق محاميه بعريضة لوزارة الداخلية أواخر أكتوبر المنقضي، مضيفا أنّ إدارة الحدود والأجانب أكّدت لمحامييه أنّه غير مصنّف ضمن المنظومة الإعلامية وأنّ سجلّه خال من أيّ ملاحظات.