تونس

نبيل عمّار: تونس لا تصطف وراء أحد مهما كان نفوذه

قال وزير الخارجية، نبيل عمّار، اليوم الثلاثاء، إنّ تونس لا تصطف وراء أحد مهما كان نفوذه وإمكاناته مفسّرا ذلك بما وصفه بـ”الدبلوماسية الناضجة والذكية والجدية والعقلانية والرصينة التي بادر بإرسائها القدماء ودخلت مرحلة جديدة في ظل التغيّرات الكبيرة والسريعة التي يعيشها العالم”.
ونقلت وكالة تونس إفريقيا للأنباء عن وزير الخارجية، قوله في محاضرة ألقاها اليوم بالمعهد العالي لتاريخ تونس المعاصر بمنوبة بمناسبة إحياء اليوم الوطني للدبلوماسية: ”اختيارات الدبلوماسية التونسية كانت دائما صائبة ولم تنحرف عن مسارها كسياسة رصينة وجدية تدافع عن مصالح تونس وكرامة شعبها سوى بعد الثورة جرّاء إقامة علاقات غير عادية ومشبوهة مع أطراف أجنبية وليست بلدانا“.
وأضاف عمار: “السياسة الخارجية والدبلوماسية التونسية هي خط الدفاع الأول عن تونس والتونسيين، وبقدر ما تكون السياسة الداخلية للبلاد متماسكة تكون السياسة الخارجية بدورها متماسكة… وزارتا الشؤون الخارجية والدفاع الوطني وجهان لهدف واحد هو الدفاع عن مصالح الوطن واستقلاله ولذلك وجب التنسيق بين أجهزة الدولة خدمة لوحدة الوطن ومصلحته العليا”.
وأبرز أنّ السياسة الخارجية الناجحة هي التي تُبنى على مصالح البلاد وشعبها وتتشبّث بالمبادئ وتصطف إلى جانب الحق دون مساومة على غرار القضية الفلسطينية العادلة، معتبرا أنّ السياسة الخارجية لتونس شهدت خلال السنوات الأخيرة نقلة وصفها بـ”المشرفة” وبأنّها أصبحت تقوم على علاقات الندّ للندّ.