تونس

نبيل عمار: علاقاتنا مع الصين وروسيا ليست جديدة

قال وزير الخارجية نبيل عمّار إنّ علاقات تونس مع روسيا والصين ليست بالجديدة مثلما هي علاقتها مع بقية الدول.
وأوضح عمّار في تعليق على ما يُتداول حول التقارب التونسي مع الصين وإيران وروسيا، أنّ العلاقات الخارجية لتونس غير مبنية على سياسة التحالفات وإنما حسب مصالحها على غرار أغلب الدول.
وقال عمّار معلٍقا على القلق الأوروبي من التقارب التونسي الروسي الصيني: “الشركاء لم يقولوا لنا هذا الكلام ونحن لا نبتعد عن أيّ قطب.. وفي الواقع هم خائفون على مصالحهم.. ونحن لم نتدخّل في علاقاتهم مع غيرهم”.
وأضاف:”تصريحات بوريل لا تستحق أن تكون موضوع جدل لأنه سيغادر منصبه وحزبه منتهي الولاية وسيصعد آخرون مكانه”.
واعتبر الوزير أنّ السياسة الحالية للدبلوماسية التونسية تسير في الاتجاه الصحيح الذي وضعه رئيس الجمهورية قيس سعيّد وهو خال من المسائل الأيديولوجية، وفق تعبيره.
وقال عمار إنّ “العمل الدبلوماسي الدولي صراع مفهوم وكل بلد يدافع عن مصالحه وفي بعض الأحيان يكون على حساب مصالح أخرى.. ومن مصلحة تونس علاقات طيّبة مع كل الجيران والشركاء”.
وكان المسؤول عن السياسة الخارجية للاتحاد الأوروبي، جوزيف بوريل، قد عبّر عن قلق أوروبي من التقارب التونسي الروسي الصيني، داعيا إلى التدقيق في تطور علاقات تونس مع هذه البلدان.