تونس

ناجي جلول يطالب بتحديد موعد الانتخابات الرئاسية

دعا الوزير الأسبق ورئيس حزب الائتلاف الوطني ناجي جلول، الأحد 15 جانفي/كانون الأول، رئيس الجمهورية إلى تحديد موعد “رسمي وحقيقي للانتخابات الرئاسية في أفق سنة 2024″، دون اعتراض على حقّه في استكمال عهدته الرئاسية، وذلك بهدف طمأنة التونسيين وضمان استقرار البلاد.

وخلال اجتماع شعبي عقده بمدينة جندوبة، اعبر جلول أنّ هذا القرار من شأنه أن “يطمئن التونسيين ويُمكّن الأحزاب من إعادة بناء هياكلها، واستعادة عافيتها التي استهدفت من خلال ترذيلها وشيطنتها وما استتبع ذلك من تأزيم للمشهد السياسي”.

وأضاف رئيس حزب الائتلاف الوطني أنّ تحديد موعد رسمي للانتخابات، سيُمكّن القوى الفاعلة من الاستعداد لخوض هذا الاستحقاق باعتباره محدّدا لاستقرار البلاد وتجاوز الأزمات التي تعيشها تونس.

وعلى صعيد آخر شدّد جلول على إجراء سعيّد لحوار وطني موسّع، والاستماع إلى الفاعلين من مختلف الحساسيات وفي مختلف القطاعات، فضلا عن حسم موقفه من صندوق النقد الدولي، وما إذا كان مستعدّا لمواصلة التفاوض مع الدوائر المالية الدولية.

وقال جلول إنّ على قيس سعيّد أن يصارح بحقيقة الوضع المالي والاقتصادي، وتقديم البدائل التي يمكن اعتمادها لتوفير الموارد اللازمة لخزينة الدولة وتحقيق التوازنات المالية في صورة عدم توفّر الضمانات اللازمة للحصول على تمويلات دولية جديدة.

وعلى صعيد آخر، اعتبر جلول أنّ “فشل الرئيس” في إدارة الشأن العام، يستوجب تشكيل حكومة إنقاذ وطني حقيقية جامعة للتونسيين، وقادرة على تحقيق استقرار اقتصادي واجتماعي “يجنّب تونس الهزّات والنكسات التي تهدّد مستقبلها”.