تونس

نائب: 4 أطباء يغادرون تونس يوميّا

النائب محمود شلغاف يطالب بمعالجة هجرة الأطباء التونسيين وتحفيزهم للبقاء بالمستشفيات

أكّد عضو مجلس نواب الشعب محمود شلغاف، أنّ تونس تشهد مغادرة 4 أطباء بشكل يومي باتجاه الخارج، داعيا إلى وقف هذا النزيف في الكفاءات الطبية الذي باتت تعيشه البلاد على مدار السنوات الأخيرة، من خلال تحفيز الأطباء على البقاء في المستشفيات التونسية.
وفي كلمته خلال جلسة عامة انعقدت لمناقشة مقترح قانون يتعلّق بحقوق المنتفعين بالخدمات الصحية والمسؤولية الطبية، قال النائب شلغاف إنّه “يجب تحفيز الأطباء للبقاء والعمل في مستشفياتنا”، وذلك عن طريق “تطوير التجهيزات الصحية في المستشفيات العمومية”، وفق قوله.
وكانت عديد الدراسات والإحصائيات قد حذّرت في وقت سابق من تفاقم ظاهرة هجرة الأطباء إلى الخارج، خاصة كندا وفرنسا وألمانيا، والتي باتت توفّر تشجيعات ومنحا للأطباء المتخرجين حديثا لاستكمال مرحلة التخصص في جامعاتها، بالتزامن مع العمل في المسشفيات.
ووفق إحصائية صادرة عن عمادة الأطباء، فإنّ 80% من الأطباء حديثي التخرّج يغادرون تونس سنويا، فيما بلغ عدد الأطباء الذين هاجروا سنة 2023، أكثر من 1500 طبيب من مختلف التخصّصات.
وتتوقّع عمادة الأطباء أن تشهد تونس نقصا حادا في أطباء الاختصاص خلال السنوات العشر المقبلة، إذا ما استمر نزيف الهجرة في نسق تصاعدي.