تونس

نائب بالبرلمان: خطاب الحشاني ضعيف وعلى سعيد مراجعة تعييناته

وصف النائب بمجلس نواب الشعب بلال المشري، خطاب رئيس الحكومة أحمد الحشاني أمام البرلمان بـ”الهزيل”، داعيا رئيس الجمهورية قيس سعيد إلى مراجعة خياراته ضمن التشكيل الحكومي، بسبب الانفصام بين “خطاب رئاسة الجمهورية وخطاب الحكومة وممارستها”، وفق تعبيره.
وفي حوار مع إذاعة “شمس آف آم”، تطرق المشري إلى مداخلات النواب خلال مناقشة مشروع ميزانية الدولة لسنة 2024 والتي تميز بعضها بالحدة قائلا: “حدة المداخلات ناتجة عن إحساسنا بالألم الذي يعيشه الشعب، وعن إحساسنا بالفشل الذريع للحكومة”.
واعتبر المشري أن حكومة الحشاني “فشلت فشلا ذريعا”، ولا بد من مواجهتها بهذا الإخفاق و”تغيير خياراتها بعد أن أظهرت أنها امتداد للحكومات السابقة وتواصل في الخيارات نفسها”.
وقال النائب بلال المشري: “يمكننا أن نوجه دعوة إلى رئيس الجمهورية لمراجعة خياراته في هذه الحكومة، هناك انفصام حاد بين خطاب رئيس الجمهورية وإنجاز الحكومة، ممارسة وخطابا”.
 واستشهد النائب بالبرلمان في هذا السياق بحديث الرئيس سعيد عن السيادة الغذائية، مبينا أنه “لا شيء في الميزانية يعزز السيادة الغذائية، بل تطرح مفاهيم معاكسة”، مضيفا أن مشروع الميزانية يطرح المزيد من الارتهان والمزيد من المديونية.
ولفت بلال المشري إلى أن الهاجس الوحيد للحكومة هو تلبية طلبات الجهات المانحة وهو ما يعكس تناقضا جوهريا ورئيسيا بينها وبين خطاب رئيس الجمهورية.
وتابع: “عندما نستمع إلى خطاب الحكومة نرى أنه خطاب هزيل ومتناقض وهذه الحكومة لم تستجب لتطلعات الشعب ولا علاقة لها بآماله”.
كما شدد النائب بلال المشري على أن خطاب رئيس الحكومة في البرلمان كان “أكثر من هزيل ولم يتضمن أي حديث عن الخيارات الاقتصادية والاجتماعية الحقيقية وما الذي يعتزم تغييره”.
واستدرك بالقول: “بوضوح هؤلاء الوزراء اختارهم رئيس الجمهورية.. وأعتبره مخطئا والتحوير ضروري”.