تونس سياسة

نائب: الحشاني لم يقدم بديلا عن الذهاب إلى صندوق النقد


أفاد النائب بمجلس نواب الشعب ياسين مامي لبوابة تونس الجمعة 17 نوفمبر، أن خطاب رئيس الحكومة أحمد الحشاني الذي قدمه خلال الجلسة الافتتاحية لمناقشة مشروع ميزانية الدولة، لم يقدم البدائل والخيارات الأخرى الممكنة التي تعوض امكانية التعامل مع صندوق النقد الدولي أو غيرها من الهيئات الدولية.

وأشار مامي أن خطاب الحشاني يتماهى مع سياسات رئيس الجمهورية قيس سعيد، خاصة في ما يتعلق بالتعامل مع إملاءات صندوق النقد الدولي،  والتي اعتبر أنها تمس بالسيادة الوطنية، لكنه لم يتضمن آليات حقيقية أو مؤشرات واقيعة التي تكرس خطاب التعويل على الذات الذي طالما وقع الحديث عنه.

وبين مامي أن نواب المجلس “سيتابعون الأفعال ومدى تطابق تصريحات رئيس الحكومة التي قدمها مع الفعل السياسي على أرض الواقع”، لافتا إلى أن المواطن التونسي ينتظر أن يلمس تغييرا حقيقيا في واقعه المعيشي، مثلما “ينتظر الباعثون الشبان تسهيلات أمام المعوقات تعترض الاستثمار في عديد المجالات”، على سبيل المثال.

وأضاف: رئيس الحكومة تحدث عن نسبة نمو يمكن أن تبلغ 3 بالمئة، ونحن نعتبرها متفائلة للغاية ومتناقضة مع التقديرات المضمنة بقانون المالية، والتي تقدر ب2.2 بالمئة والتي تعتبر بدورها صعبة التحقيق.

وحسب ياسين مامي فإن خطاب الحشاني كان بمثابة خارط طريق لعمل حكومته، والذي يعكس توجهها العام ، كما جاء محملا بعديد الرسائل، مبينا أن دور النواب سيكون بالأساس “مراقبة ومطابقة تنفيذ هذه الملامح و الخيارات”.