عالم

نائبة رئيس الوزراء البلجيكي تدعو إلى فرض عقوبات على الاحتلال الإسرائيلي


دعت نائبة رئيس الوزراء البلجيكي بيترا دي سوتر إلى فرض عقوبات على إسرائيل بسبب تصرفاتها في قطاع غزة والتحقيق في قصف المستشفيات ومخيمات اللاجئين في القطاع.

وقالت دي سوتر، التي تشغل كذلك منصب وزيرة الخدمة المدنية والمؤسسات العامة في بلادها، لصحيفة نيوسبلاد البلجيكيّة: “حان الوقت لفرض عقوبات على إسرائيل. إسقاط القنابل كالمطر غير إنساني… من الواضح أن إسرائيل لا تهتم بالمطالب الدولية الخاصة بوقف إطلاق النار”.

وذكرت دي سوتر أن على الاتحاد الأوروبي تعليق اتفاق الشراكة مع إسرائيل فورا، والذي يهدف إلى تحسين التعاون الاقتصادي والسياسي، مضيفة أنه يجب فرض حظر على استيراد المنتجات من الأراضي الفلسطينية المحتلة ومنع المستوطنين الذين ينتهجون العنف والسياسيين والجنود المسؤولين عن جرائم الحرب من دخول الاتحاد الأوروبي.

وقالت في الوقت نفسه إنه يتعين على بلجيكا زيادة التمويل للمحكمة الجنائية الدولية في لاهاي للتحقيق في عمليات القصف مع قطع تدفق الأموال إلى حماس.

ومع دخول الحرب شهرها الثاني، كثف مسؤولو الأمم المتحدة ودول مجموعة السبع الصناعية الكبرى نداءاتهم من أجل هدنة إنسانية للمساعدة في تخفيف معاناة السكان في قطاع غزة حيث سُويت المباني بالأرض وبدأت الإمدادات الأساسية في النفاد.

يذكر أن الاحتلال الإسرائيلي ارتكب 27 مجزرة خلال الساعات الماضية راح ضحيتها 241 شهيدا، ليرتفع عدد الشهداء جرّاء العدوان الإسرائيلي إلى 10569 شهيدا من بينهم 4324 طفلا و2823 سيدة و649 مسنا، بالإضافة إلى إصابة 26475 مواطنا منذ السابع من أكتوبر الماضي، وفق ما أفاد المتحدث باسم وزارة الصحة د. أشرف القدرة في اليوم الـ33 للعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة.

وقال القدرة إن 49٪ من الضحايا في الساعات الماضية كانوا من جنوب قطاع غزة بما ينفي ادعاء الاحتلال الإسرائيلي أنه آمن، مضيفا أن وزارة الصحّة تلقّت 2550 بلاغا عن مفقودين منهم 1350 طفلا ما زالوا تحت الأنقاض منذ بدء العدوان.