عالم

ميلوني: إيطاليا ستكون “ضامنا للسلام” بين روسيا وأوكرانيا

أعلنت رئيسة الحكومة الإيطالية جورجيا ميلوني، الخميس 29 ديسمبر/كانون الأول، استعداد بلادها للعب دور الضامن لاتّفاقية سلام بين أوكرانيا وروسيا، معلنة عن نيّتها زيارة كييف في الأسابيع القادمة، لبحث إمكانيات استئناف المفاوضات مع الرئيس فلودومير زيلينسكي، والتوصّل إلى اتّفاق مع موسكو.

في مؤتمر صحفي عقدته في روما، أكّدت ميلوني دعم بلادها مساعي التهدئة والتوصّل إلى اتّفاق سلمي للحرب المستمرة منذ 10 أشهر.

وقالت رئيسة الوزراء اليمينية الإيطالية: “من الضروري العمل من أجل التوصّل إلى تسوية سلمية. هناك حاجة إلى إظهار النيّة من كلا الجانبين. حاليا لا توجد إشارات بهذا الشأن، لكنني كنت سعيدة لسماع الرئيس فلاديمير زيلينسكي خلال محادثة؛ أنّ لديه نية لاتّخاذ مبادرات بهذا الاتجاه”.

وأضافت ميلوني: “إيطاليا مستعدة للعمل على أنّها ضامن لعملية السلام، لذلك أعتزم زيارة كييف قبل 24 فيفري/فبراير القادم”.

وعلى صعيد آخر، أوضحت جورجيا ميلوني أنّ دعم أوكرانيا أمر ضروري لاستمرار صمودها، كما تمهّد الطريق لتسوية الصراع العسكري.

وتابعت: “مواصلة دعم أوكرانيا ضرورية سواء أعجبنا ذلك أم لم يعجبنا، من أجل إيجاد الحل. فلا أحد يحبّ الحرب”.