ميغان ماركل توجه رسالة إلى الكونغرس الأمريكي تدافع فيها عن إجازة مدفوعة الأجر للوالدين
tunigate post cover
لايف ستايل

ميغان ماركل توجه رسالة إلى الكونغرس الأمريكي تدافع فيها عن إجازة مدفوعة الأجر للوالدين

الأميرة ميغان ماركل توجه رسالة إلى أعضاء الكونغرس الأمريكي تطلب فيها أن تكون إجازة الأمومة والأبوة مدفوعة الأجر وتعتبرها حقا وطنيا
2021-10-21 18:38

أرسلت دوقة ساسكس ميغان ماركل زوجة الأمير هاري الأربعاء 20 أكتوبر/تشرين الأول، خطابا مفتوحا إلى اثنين من كبار الشخصيات الأمريكية بشأن التشريع المقترح لإجازات الأمومة والأبوة والإجازات المرضية.

 وتتعلق الرسالة الموجهة إلى رئيسة مجلس النواب الأمريكي نانسي بيلوسي، وزعيم الأغلبية في مجلس الشيوخ الأمريكي تشاك شومر، بالتشريع التاريخي الذي جرى تمريره من خلال الكونغرس، والذي يقضي بجعل 12 أسبوعا من الإجازات العائلية والمرضية مدفوعة الأجر متاحة لمعظم العمال كجزء من السياسة الفيدرالية الجديدة.

وتعد الولايات المتحدة من بين الدول القليلة التي لا تضمن إجازة مرضية أو إجازة الأمومة أو الأبوة مدفوعة الأجر.

رغم أن القضية ذاتها ليست مثيرة للجدل ويدعمها الكثيرون في الولايات المتحدة، لكن من المرجح أن يؤدي بيان ميغان العلني إلى إثارة القلق وزيادة التكهنات بامتلاكها طموحات سياسية.

وكتبت ميغان في رسالتها: “أنا لست مسؤولة منتخبة ولست سياسية، أنا مثل الكثيرين مواطنة ملتزمة ، ولأنك وزملائك في الكونغرس لديكم دور في تشكيل النتائج العائلية للأجيال القادمة، لهذا السبب أكتب إليكم في هذا الوقت المهم للغاية، كأم للحصول على إجازة مدفوعة الأجر”.

تزعم ميغان البالغة من العمر 40 عاما، أن وباء كورونا كشف عن خطوط الصدع القائمة منذ فترة طويلة في المجتمعات وتقول “إن ملايين النساء أجبرن على ترك وظائفهن لرعاية أطفالهن  بسبب إغلاق المدارس ومؤسسات رعاية الأطفال”

جزء من رسالة ميغان أثار الدهشة، فقد أشارت إلى أن عائلتها كانت فقيرة على الرغم من أن والدها كان مدير إضاءة حائزا على جائزة إيمي وتلقت تعليمها في مدرسة خاصة.

كما أوضحت ميغان كيفية عملها في متجر الزبادي منذ أن كانت في سن 13 عاما فقط لتغطية نفقاتها، وكتبت: “لقد عملت طوال حياتي لتدبير نفقات المعيشة والحصول على ما يكفي لدفع الإيجار وتأمين وقود السيارة”.

وتقول ميغان في رسالتها في سياق سياسي، إن العديد من الأنظمة الاقتصادية في الولايات المتحدة تجاوزت تاريخ انتهاء صلاحيتها، مضيفة: “إذا كنا سننشئ حقبة جديدة من السياسات التي تركز على الأسر أولا، فلنتأكد  أن ذلك يتضمن أجرا قويا لكل أمريكي”.

وتابعت: “هذا يتعلق بوضع العائلات فوق السياسة لإجراء تغييرات مهمة في المجتمع، فليكن هدفا مشتركا يوحدنا”.

وقالت “نيابة عن عائلتي، أرشي وليلي وهاري أشكركم على النظر في هذه الرسالة وبالنيابة عن جميع العائلات، أطلب منكم ضمان عدم ضياع هذه اللحظة”.

واعترفت الدوقة بأنها وهاري محظوظان بما يكفي لعدم اضطرارهما إلى اتخاذ خيارات مستحيلة بشأن عملها، مؤكدة أنه لا يجب أن تواجه أية عائلة هذه القرارات.

وتقول: “لا ينبغي لأية عائلة أن تختار بين كسب لقمة العيش وبين التمتع بحرية رعاية طفلها إنما يجب أن تكون إجازة مدفوعة الأجر”.

وقال متحدث باسم ميغان، إنها تهتم بشدة بالدفاع عن العائلات في الولايات المتحدة حول العالم، وقد اشتركت مع ثلاث منظمات بشأن هذه القضية.

وكانت عائلة ساسكس قد أسست حياة جديدة لنفسها في مونتيسيتو في كاليفورنيا بعيدا عن العائلة الملكية في بريطانيا، واشترت منزلا بملايين الجنيهات وأطلقت مؤسسة غير ربحية.

أمريكا#
الأميرة ميغان#
بريطانيا#

عناوين أخرى