عالم

ميدفيديف: الحرب العالمية الثالثة تقترب

قال ديمتري ميدفيديف نائب سكرتير مجلس الأمن الروسي برئاسة الرئيس فلاديمير بوتين إنّ “زيادة حلف شمال الأطلسي مساعداته العسكرية لأوكرانيا تقرّب الحرب العالمية الثالثة”.

معتقلو 25 جويلية

وكتب ميدفيديف على تطبيق المراسلة تيليجرام “لم يستطع الغرب الذي استبدّ به الجنون أن يأتي بشيء آخر .. في الواقع، إنّه طريق مسدود .. الحرب العالمية الثالثة تقترب”، مضيفا “ماذا يعني كلّ هذا بالنسبة لنا؟ كلّ شيء واضح .. العملية العسكرية الخاصة ستستمر لنفس الأهداف”.

وشدّد ميدفيديف، في تعليقه على تعهّد عدد من الدول بتقديم المزيد من الأسلحة والدعم المالي لكييف خلال اليوم الأول من قمّة الحلف الذي تقوده الولايات المتحدة في ليتوانيا، على “أنّ المساعدات لن تمنع روسيا من تحقيق أهدافها في أوكرانيا”.

وتصف روسيا أعمالها في أوكرانيا بأنّها “عملية عسكرية خاصة”، بينما تقول كييف وحلفاؤها إنّ موسكو تشنّ حربا غير مبرّرة للاستيلاء على الأراضي والسيطرة على جارتها.

وتصرّح الدول الغربيّة إنّها تريد مساعدة أوكرانيا على الفوز بالحرب، وزوّدتها بالفعل بكميات كبيرة من الأسلحة والذخيرة الحديثة.

وأعلنت الولايات المتحدة أنّها ستزوّد كييف بذخائر عنقودية تطلق عادة أعدادا كبيرة من القنابل الصغيرة على مساحة واسعة. ويحظر العديد من الدول هذا النوع من الذخائر.

وردّ وزير الدفاع الروسي سيرجي شويجو على ذلك بالقول “إن موسكو ستضطر إلى استخدام أسلحة “مماثلة” إذا زودت الولايات المتحدة أوكرانيا بالقنابل العنقودية”.

وسبق أن تبادلت روسيا وأوكرانيا الاتهامات باستخدام الذخائر العنقودية بالفعل في الحرب المستمرّة منذ أكثر من 500 يوم.