تكنولوجيا لايف ستايل

ميتا تقدّم ذكاءها التوليدي ونظّارات ذكيّة..

طرح الرئيس التنفيذي لشركة ميتا بلاتفورمز، مارك زوكربيرغ، مجموعة من المنتجات الجديدة تعمل بالذكاء الاصطناعي، بما في ذلك نظّارات ذكيّة يمكنها الإجابة على الأسئلة والبث مباشرة على فيسبوك، بالإضافة إلى برامج “بوت” لإنشاء الصور، وسماعة رأس مطوّرة للواقع الافتراضي.

معتقلو 25 جويلية

ووصف زوكربيرغ، اليوم الأربعاء 27 سبتمبر، المنتجات بأنها تجمع بين العالمين الافتراضي والحقيقي، وشدّد على أن من ضمن ما قدّمته ميتا هو الذكاء الاصطناعي منخفض التكلفة أو المجاني الذي يمكن دمجه في الرّوتين اليومي.

وتعدّ سمّاعة الواقع الافتراضي (ميتا كويست) الأكثر رواجا في مجال الواقع الافتراضي الناشئ، ووصفها المسؤولون التنفيذيون في الشركة بأنها الأفضل قيمة في الصناعة، في إشارة إلى الإصدار الوشيك لسماعة رأس باهظة الثمن من أبل.

وقال زوكربيرغ، متحدّثا من فناء مركزي بحرم ميتا المترامي الأطراف في وادي السيليكون، إن جيلا جديدا من نظارات (راي بان) الذكيّة من شركة ميتا سيبدأ طرحه في 17 أكتوبر بسعر 299 دولارا.

سيشتمل الجهاز على مساعد جديد من ميتا يعمل بالذكاء الاصطناعي، وسيكون قادرا على البث المباشر لما يراه المستخدم على فيسبوك وأنستغرام، وهو إنجاز مقارنة بقدرة الجيل السابق على التقاط الصور.

وفي وقت سابق خلال التقديم، قال زوكربيرغ إن أحدث سماعات الرأس للواقع المختلط (كويست) سيبدأ طرحها في العاشر من أكتوبر.

وجاءت تصريحات زوكربيرغ في مؤتمر (ميتا كونكت)، وهو أكبر حدث لشركة التواصل الاجتماعي هذا العام، علاوة على كونه أول مؤتمر ينعقد بالحضور الشخصي منذ بداية جائحة كوفيد.

كما قدّم أيضا أول منتجات الذكاء الاصطناعي التوليدي الموجّهة للمستهلك، بما في ذلك برنامج الدردشة (ميتا إيه.آي تشات بوت) الذي يمكنه إنشاء ردود نصيّة وصور واقعية.

وقال زوكربيرغ: “لن يقتصر الأمر على الردّ على الاستفسارات فقط.. يتعلّق الأمر بالترفيه ومساعدتك في القيام بأشياء للتواصل مع الأشخاص من حولك”.