مونديال قطر: مفاجآت التصفيات تهدد حضور كبار اللعبة
tunigate post cover
رياضة

مونديال قطر: مفاجآت التصفيات تهدد حضور كبار اللعبة

البرتغال وإيطاليا والأوروغواي واليابان وغيرها...منتخبات مهددة بالغياب عن مونديال قطر 2022
2021-11-15 11:43


توشك تصفيات مونديال قطر على نهايتها في مختلف القارات وبدأت تظهر بعض ملامح المنتخبات المتأهلة. إلى حدود الجولتين الأخيرة وقبل الأخيرة من سباق التصفيات تأهلت تسعة منتخبات رسميا إلى كأس العالم بقطر سنة 2022، إلى جانب منتخب البلد المنظّم، وهي فرنسا وألمانيا وهولندا وصربيا وإسبانيا والدنمارك وبلجيكا وكرواتيا والبرازيل.

مفاجآت اللحظات الأخيرة 

فشل منتخب البرتغال في التأهل المباشر للمونديال كان مفاجأة التصفيات، كيف لا وهو المنتخب الأوروبي القوي المدجج بنجوم يتقدّمهم كريستيانو رونالدو. منتخب البرتغال كان في حاجة إلى نقطة في مباراة الجولة الأخيرة أمام صربيا ليضمن الترشّح، لكن هدف الصربي ميتروفيتش في الدقيقة 90 مساء الأحد 14 نوفمبر/تشرين الثاني صدم الجماهير البرتغالية في ملعب النور بلشبونة وأجبر زملاء كريستيانو على لعب الملحق. في حين اقتطعت صربيا بطاقة العبور إلى مونديال قطر.

أما البرتغال فما تزال أمامها فرصة للعب المونديال لكن المهمة عسيرة، بالنظر إلى نظام الملحق الأوروبي، يجب أن تنتظر شهر مارس/آذار القادم للتنافس مع أربعة منتخبات أوروبية (تحددها القرعة) من أجل بطاقة واحدة، ما يجعل كريستيانو رونالدو مهدد بالغياب عن كأس العالم الأخيرة في مسيرته.

منتخبات عملاقة أخرى ما تزال تنافس من أجل التأهل حتى الجولة الأخيرة من التصفيات الأوروبية، وفي مقدمتها بطل أوروبا ووصيفاه إيطاليا وإنجلترا

المنتخب الإيطالي يجد نفسه مهددا بالغياب عن المونديال الثاني على التوالي، ويتقاسم الصدارة في مجموعته مع سويسرا ويبقى مطالبًا بالانتصار على حساب إيرلندا الشمالية لضمان التأهل المباشر، في حين أن العثرة قد تلقي به في الملحق وتعيد إلى أذهان جماهير “الأزوري” سيناريو تصفيات مونديال 2018 وخسارته في الملحق أمام السويد.

ويجد المنتخب الإنجليزي نفسه في وضعية مريحة مقارنة بإيطاليا، عندما يسافر لملاقاة سان مارينو بهدف الحصول على نقطة للتأهل، لكنه ليس في مأمن عن مفاجآت اللحظات الأخيرة.

في إفريقيا التشويق متواصل

في تصفيات المنطقة الإفريقية ستكون الجولة الأخيرة من المرحلة الأولى حاسمة لعدة منتخبات لم تضمن ترشحها إلى المباريات الفاصلة. المنتخب التونسي وعلى الرغم من الهزيمة الأخيرة أمام غينيا الإستوائية، فإنه في وضعية مريحة نوعا ما ولديه خيارات عديدة للتأهل خلال مواجهة زمبيا يوم الثلاثاء 16 نوفمبر/تشرين الثاني في ملعب رادس. فالانتصار يؤهّل نسور قرطاج مباشرة إلى المرحلة النهائية من التصفيات، كما أن نتيجة التعادل أو الهزيمة قد تمنح المنتخب التونسي التأهل في حال انهزمت غينيا الإستوائية أمام موريتانيا في نواك شوط.

الجزائر أيضا مصيرها بأقدام لاعبيها المطالبين بالتعادل أمام بوركينا فاسو للعبور، في حين ستكون الهزيمة صادمة لأنها ستقصي زملاء رياض محرز من السباق.

كبار أمريكا الجنوبية ليسوا في مأمن

على الرغم من ضمان البرازيل مكانها في مونديال قطر واقتراب الأرجنتين من اللحاق بها، إلا أن عدة منتخبات من منطقة أمريكا الجنوبية قد تجد نفسها خارج الحدث العالمي.

أمام تألق منتخب الإكوادور واقترابه من التأهل، تتنافس منتخبات كولومبيا والأوروغواي والشيلي على بطاقة وحيدة مؤهلة للمونديال بصفة مباشرة، وبطاقة ثانية للعب الملحق. ورغم تواصل التصفيات لست جولات إضافية، فإن الشيلي بنجومها مهددة بالغياب عن كأس العالم للمرة الثانية تواليا.

مونديال دون اليابان 

في قارة آسيا، التصفيات حملت مفاجأة مدوية باقتراب المنتخب الياباني من الخروج من المنافسة على التأهل، و يحتل المركز الرابع في مجموعته بالتساوي مع عمان.

المنتخب الياباني ظهر بمستوى متواضع جدا وقد يغيب عن المونديال للمرة الأولى منذ سنوات طويلة.

البرتغال#
تصفيات مونديال قطر#
كريستيانو رونالدو#
مونديال قطر#

عناوين أخرى