عالم

موظفون بالاتحاد الأوروبي يحتجّون على سياساته تجاه غزة

تظاهر نحو 200 من موظفي الاتحاد الأوروبي بالعاصمة البلجيكية بروكسل، على سياسات الاتحاد تجاه قطاع غزة.

وأكد الموظفون أن مؤسسات الاتحاد “تتجاهل القانون الدولي“.

ونظّموا مراسم تشييع رمزية، معتبرين أن “القانون الدولي واتفاقيات الاتحاد الأوروبي واتفاقية الأمم المتحدة بشأن الإبادة الجماعية قد ماتت“.

ونقلت وكالة الأناضول عن أحد المحتجين قوله: “إنهم يدافعون في الأساس عن الحقوق والمبادئ والقيم التي يقوم عليها الاتحاد الأوروبي”.

وتابع: “نحن هنا لوضع حد للإفلات من العقاب على جرائم الحرب ولدعم القانون الدولي وللمطالبة بوقف إطلاق النار. وقد بنيت هذه المؤسسات الأوروبية من أجل تحقيق هذه المطالب والدعوات”.

ويواصل المحتل الإسرائيلي شنّ غارات جوية على مدينة رفح في وقت تجري في القاهرة مفاوضات “الفرصة الأخيرة” للتوصل إلى هدنة بين الكيان الإسرائيلي وحركة حماس.

وتتواصل المواقف الدولية التي تدين العملية العسكرية الإسرائيلية في رفح، وسط تحذيرات من انعكاساتها الخطيرة على أكثر من مليون فلسطيني أجبرهم الاحتلال على النزوح إلى المنطقة الواقعة جنوبي قطاع غزة.