عالم عرب

موسكو والرياض تدعوان إلى وقف إطلاق النار في غزة

دعا كل من الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ووولي العهد السعودي محمد بن سلمان، إلى وقف العمليات العسكرية التي يشنها الاحتلال الإسرائيلي على قطاع غزة وحماية المدنيين وفقا للقانون الدولي.

وأعرب بوتين وبن سلمان في بيان مشترك في ختام زيارة الرئيس الروسي إلى السعودية، عن قلق موسكو والرياض العميق إزاء الكارثة الإنسانية في غزة.

وأضاف البيان أن الجانبين “ناقشا تطورات الأوضاع في فلسطين، وأعربا عن بالغ قلقهما حيال الكارثة الإنسانية في غزة”.

وأكد الطرفان على ضرورة تمكين المنظمات الإنسانية الدولية من القيام بدورها في تقديم المساعدات الإنسانية والإغاثية للشعب الفلسطيني بما فيها منظمات الأمم المتحدة، وخاصة وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “الأونروا”، ودعم جهود هذه المنظمات.

وشددت روسيا والسعودية في البيان على أنه “لا سبيل لتحقيق الأمن والاستقرار في فلسطين إلا من خلال تنفيذ القرارات الدولية المتعلقة بحل الدولتين، بما يضمن تهيئة الظروف الملائمة للتعايش السلمي والتنمية الاقتصادية وتمكين الشعب الفلسطيني من تحقيق أهدافه”.

وأكد البيان على “حقوق الفلسطينيين المشروعة في إقامة دولة مستقلة ذات سيادة ضمن حدود عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية”.

وأجرى الرئيس الروسي خلال جولته الخليجية محادثات في أبو ظبي مع نظيره الإماراتي محمد بن زايد، وفي الرياض مع ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، في إطار جولة بحث فيها التعاون الثنائي وملفات دولية.