عالم عرب

موسكو تدعو الفلسطينيين إلى التوحّد حول منظمة التحرير

كشف وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، أنّ مبادرة موسكو لعقد مشاورات متعدّدة الأطراف حول التسوية في الشرق الأوسط، تتضمّن إشراك ممثّلي الفصائل الفلسطينية في المرحلة الثانية من الحوار.

ونقلت وكالة “نوفوستي”، عن لافروف، قوله: “في أفريل 2023، طرحت روسيا مبادرة لعقد مشاورات متعدّدة الأطراف لتنسيق الأساليب لضمان الوحدة الفلسطينية. ومن المقرّر في المرحلة الثانية إشراك ممثّلين عن الحركات الفلسطينية الرئيسية في الحوار”.
وأضاف سيرغي لافروف أنّ هذا الاقتراح الروسي، ما يزال مطروحا على الطاولة، مشدّدا على أنّ روسيا تدعو الحركات الفلسطينية إلى التوحّد حول منظمة التحرير الفلسطينية.

وقال لافروف: “تدعو روسيا باستمرار إلى إطلاق المفاوضات الفلسطينية- الإسرائيلية. ويظل الافتقار إلى الوحدة الفلسطينية أحد العقبات التي تعترض الطريق إلى ذلك. نحن ندعم الإجراءات التي يتّخذها شركاؤنا، ولا سيما مصر والجزائر، الراميتين إلى حلّ هذه المشكلة”.
وأضاف لافروف: “من جانبنا، فإنّنا نساعد أيضا أصدقاءنا الفلسطينيين على إيجاد الحلول. لقد زوّدناهم بمنصة روسية لعقد الاجتماعات. نحن نشجّع الجميع للتوحّد حول البرنامج السياسي لمنظمة التحرير الفلسطينية”.

كما أشار الوزير إلى أنّ الجانب الروسي، في اتّصالاته مع ممثّلي الحركات الفلسطينية، يوضّح لهم “خطورة الانقسام على احتمالات قيام الدولة الفلسطينية”.

معتقلو 25 جويلية