اقتصاد تونس

موجّه إلى أوروبا.. تونس توقع مذكرة تفاهم لإنتاج الهيدروجين الأخضر

شهد قصر الحكومة بالقصبة، اليوم الاثنين، توقيع مذكرة تفاهم بين وزارة الصناعة والمناجم والطاقة والمجمع الفرنسي “طوطال اينرجي” والمجمع النمساوي “فربوند” لتنفيذ مشروع إنتاج الهيدروجين الأخضر انطلاقا من تونس وتصديره إلى أوروبا عبر الأنابيب.

معتقلو 25 جويلية

ويهدف المشروع إلى إنتاج 200 ألف طن سنويا من الهيدروجين الأخضر في مرحلته الأولى وتركيز حوالي 5 آلاف ميغاواط من الطاقات المتجددة وألفي ميغاواط من تقنية التحليل الكهربائي (الالكتروليز).

 

 ومن المتوقع أن تصل الطاقة الإنتاجية إلى مليون طن سنويا مع تركيز 25 جيغاواط من الطاقات المتجددة وذلك بقيمة استثمارات تناهز 6 مليار يورو (حوالي 19.8 مليار دينار) في المرحلة الأولى و40 مليار يورو (132 مليار دينار) في مرحلته النهائية في أفق سنة 2050.

 

وأفاد كاتب الدولة المكلف بالانتقال الطاقي، وائل شوشان، في تصريح إعلامي، أنّ مذكرة التفاهم التي تم إمضاؤها اليوم تندرج في إطار تفعيل الاستراتيجية الوطنية التونسية لإنتاج الهيدروجين الأخضر التي تم إطلاقها في أكتوبر 2023 من قبل الوزارة.

 وترمي المذكرة إلى إنتاج 8.3 مليون طن من الهيدروجين الأخضر في أفق سنة 2050 وتوفير حوالي 430 ألف موطن شغل، مبرزا أنّ موقع تونس الاستراتيجي في المنطقة (قربها من أوروبا) سيخول لها أن تكون فاعلا مهما في تطوير إنتاج الهيدروجين الأخضر وتصديره.

 

 وعما إذا سيكون تمويل المشروع مشتركا فرنسيا نمساويا، أكد وائل شوشان أن المستثمرين فرنسيون ونمساويون مع إمكانية تسجيل تمويل دولي من عدة أطراف أخرى.

 كما أضاف أن المرحلة النهائية للمشروع تهدف إلى إنتاج 1 مليون طن من الهيدروجين الأخضر سنويا وتركيز حوالي 25 ألف ميغاواط من الطاقات المتجددة وحوالي 10 آلاف ميغاواط من التحليل الكهربائي.

وات