ثقافة

مهرجان كان يمنح سعفته الذهبية للفيلم الأمريكي “أنورا”

توّج المخرج الأمريكي شون بيكر (53 عاما)، مساء أمس السبت، بالسعفة الذهبية لمهرجان كان السينمائي في نسخته الـ77 عن فيلم “أنورا”.

معتقلو 25 جويلية

وتدور أحداث الروائي الطويل في نيويورك، متنقّلا من الأحياء الفقيرة إلى الفيلات الفاخرة للأوليغارشية الروسية، وباعثا آمالا كبيرة بإحياء السينما الأمريكية المستقلة.

تتويج السينما الأمريكية المستقلة

ويبدو “أنورا” في بدايته أشبه بنسخة 2024 من قصة سندريلا، ثمّ تأخذ قصته منعطفا دراميا، قبل أن تتحوّل إلى مشاهد كوميدية صريحة في فيلم تبلغ مدته ساعتين و18 دقيقة، مصوّرا الجانب الآخر من الحلم الأمريكي.

وعن الفيلم، قالت رئيسة لجنة تحكيم المهرجان غريتا غيرويغ: “عمل رائع ومليء بالإنسانية.. لقد حطّم قلوبنا”، وفق ما نقلته عنها وكالة فرانس برس.

وبنيله الجائزة الأرفع في مهرجان كان السينمائي، يبرز المخرج شون بيكر واحدا من الأصوات الرائدة في السينما المستقلة الأمريكية، فبعد فيلميه السابقين “تانجرين” و”ذا فلوريدا بروجكت”، أكّد بعمله الجديد أنه مولع بالشخصيات المهمّشة والمفعمة بالإنسانية، وفق موقع العربي الجديد.

جورج لوكاس.. إمبراطور الخيال العلمي

ووسط عاصفة من تصفيق الحضور وأعضاء لجنة التحكيم وقوفا، تسلّم مبتكر سلسلة أفلام “ستار وورز” (حرب النجوم) جورج لوكاس من صديقه المخرج فرانسيس فورد كوبولا سعفة ذهبية فخرية عن مجمل مسيرته.

وقال لوكاس لدى تسلّمه جائزته “فرانسيس صديق كبير وأخ كبير، وأشكر له ما فعله دائما من أجلي”.

وأضاف: “جئتُ إلى هنا اليوم لأشكركم. أنا مجرد طفل نشأ بين الكروم في كاليفورنيا. إنه لشرف عظيم أن أكون هنا”.

ودمعت عينا لوكاس تأثّرا على المسرح بعدما كان المخرج والمنتج البالغ 80 عاما، والذي يُعدّ أحد عمالقة هوليوود حظي بترحيب حار لدى مروره على السجادة الحمراء، قبل احتفال توزيع الجوائز.

وعُرض لدى تسليمه الجائزة شريط توليفي يجمع مقتطفات من أفلام سلسلته “حرب النجوم”، مع عبارات شهيرة منها، على غرار “لتكن القوة معك” و”أنا والدك”.

ومن خلال الأجزاء التسعة من سلسلة “حرب النجوم”، ومنها أربعة تولّى إخراجها جورج لوكاس بنفسه بنى المخرج الأمريكي إمبراطورية هوليوود الخالدة في مجال الخيال العلمي.

وفي ما يلي نتائج جوائز مهرجان كان السينمائي في نسخته الـ77:

السعفة الذهبية: “أنورا” لشون بيكر.

الجائزة الكبرى: “آل وي إيماجن آز لايت” لبايال كاباديا.

جائزة الإخراج: ميغيل غوميس عن “غراند تور”.

جائزة لجنة التحكيم: “إميليا بيريز” لجاك أوديار.

جائزة لجنة التحكيم الخاصة: “بذرة التين المقدس” لمحمد رسولوف.

جائزة أفضل سيناريو: “ذا سابستنس” لكورالي فارجا.

جائزة أفضل ممثلة: ذهبت إلى 4 ممثلات، وهنّ كارلا صوفيا غاسكون، وزوي سالدانيا، وسيلينا غوميز، وأدريانا باز عن “إميليا بيريز” لجاك أوديار.

جائزة أفضل ممثل: جيسي بليمونز عن دوره في “كايندز أوف كايندنس” ليورغوس لانثيموس.

جائزة الكاميرا الذهبية: “أرمان” لهالفدان أولمان توندل.

السعفة الذهبية للفيلم القصير: “ذا مان هو كود نات ريماين سايلنت” لنيبويسا سلييبيفيتش.

السعفة الذهبية الفخرية: جورج لوكاس.