تونس سياسة

مهاجرون أفارقة يفرّون أثناء عملية نقلهم من ولاية باجة

قاموا بتهشيم الحافلة والقفز منها.. الحوادث الأمنية المرتبطة بالمهاجرين غير النظاميين تستمر   

أفادت مصادر أمنية بقيام عدد من المهاجرين الأفارقة من جنوب الصحراء بتهشيم حافلة لنقل الركاب كانوا على متنها في محاولة للفرار، وذلك أثناء نقلهم على مستوى الطريق السريعة بين مدينتي مجاز الباب ووادي الزرقاء، بولاية باجة.

ونقلت إذاعة الكاف نقلا عن مصادر أمنية، أن عددا من المهاجرين الأفارقة عمدوا إلى الفرار من الحافلة، حيث قاموا بإلقاء أنفسهم منها، ما أدى إلى إصابة أحدهم بجروح، وتم على إثر الحادثة نقله إلى المستشفى الجهوي بباجة، فيما تحصن آخرون بالفرار عبر الحقول المجاورة.

ولم تذكر المصادر الوجهة التي كانوا ينقلون إليها المهاجرين الأفارقة غير النظاميين، والذين يرجح أنهم تمكنوا من دخول التراب التونسي عبر الحدود الجزائرية.

وكان صابر البنبلي المعتمد الأول المكلف بتسيير ولاية باجة قد أكّد في وقت سابق، إيقاف 6 مهاجرين غير نظاميين من جنوب الصحراء، مضيفا أن الوحدات الأمنية بصدد البحث عن عنصرين آخرين يقيمان بالجهة بغير الصيغ القانونية.

وشدد البنبلي في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، على أنه “لا نية ولا برامج لتوطين عدد من المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء بأي منطقة من ولاية باجة، وأن الجهة تسخر كل إمكانياتها لإحكام المراقبة”.