رياضة

من يبثّ الفتنة في الترجي؟ هيئة الحكماء تجيب

أعربت هيئة حكماء الترجي الرياضي التونسي عن استيائها ممّا “تروّج له بعض وسائل الإعلام من مزاعم من شأنها إحداث الفتنة وبثّ البلبلة في صفوف الأسرة الترجية الموسّعة”، مؤكّدة أنّها تنزّه الرؤساء السابقين عن القيام بأيّ فعل من شأنه الإضرار بمصالح الجمعية
وشدّدت الهيئة في بيان مقتضب، إثر اجتماع طارئ عقدته صباح اليوم الثلاثاء 22 أوت بحضور أغلبية أعضائها، أنّ من تقاليد أسرة الترجّي تضامن الرؤساء السابقين وأعضاء هيئة الحكماء كافّةً مع رئيس الجمعية ومساندتهم له في النهوض بمسؤولياته الجسيمة.
ودعت الهيئة كلّ الأحباء إلى الوقوف صفّا واحدا متراصّا مع الهيئة المديرة في بداية هذا الموسم الجديد، راجية أن يكون موسم رفع التحدّيات.
وحظّت الهيئة كلّ وسائل الإعلام على تجنّب ترويج إشاعات مغرضة من شأنها تعكير أجواء العائلة الرياضية الموسّعة.

معتقلو 25 جويلية