من الكوكايين إلى منصات التتويج...يوسف البلايلي المسيرة المثيرة
tunigate post cover
رياضة

من الكوكايين إلى منصات التتويج...يوسف البلايلي المسيرة المثيرة

تعاطى الكوكايين وعوقب بالإيقاف مدة سنتين...نبذه الجمهور وانتقدته الصحافة، لكنه عاد ليفجر موهبته ويقود فريقه إلى الأمجاد ومنتخب بلاده إلى قيادة عرش الكرة الإفريقية...نجم الجزائر يوسف البلايلي
2021-10-24 20:30


ستظل تجربة اللاعب الجزائري يوسف البلايلي متداولة لسنوات طويلة بين جمهور كرة القدم الإفريقية والعربية. فاللاعب الذي سقط في المحظور مبكرا ظن الجميع أن موهبته قُبرت بفعل يديه، أصبح اليوم أحد نجوم الكرة العربية والإفريقية.

بداية متعثرة 

ولد يوسف البلايلي بمدينة وهران سنة 1992. نشأ فيها وتلقى تكوينه في كرة القدم وعمل صلب فرق الشباب هناك حتى سنة 2009.

أظهر الفتى الجزائري موهبة تستحق المتابعة فاهتمت به بعض الأندية المعروفة. وانتقل إلى أهلي برج بوعريريج ثم إلى مولدية وهران. سنة 2012 تحول يوسف البلايلي إلى البطولة التونسية ضمن فريق الترجي الرياضي فلعب 53 مباراة وسجل 10 أهداف مساهما بذلك في تتويج فريق الأحمر والأصفر بالبطولة التونسية وبلوغ نصف نهائي دوري الأبطال.

لم تطل إقامة الشاب البلايلي في تونس، ليعود إلى الجزائر وينضم إلى اتحاد العاصمة على أمل تطوير موهبته وصقلها وفتح آفاق الاحتراف في أوروبا على غرار أبناء جيله من نجوم الجزائر مثل إسلام سليماني وسفيان فيغولي، لكن يبدو أن فريق اتحاد العاصمة لم يكن المكان المناسب للبلايلي لتحقيق حلمه. 

الانحراف الخطير في مسيرة البلايلي 

بعد أول موسم ناجح قضاه مع اتحاد العاصمة، انطلق في رحلة في إطار إياب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا إلى السودان سنة 2015. رحلة حملت معها خبرا سيئا للشاب الجزائري يوسف البلايلي. وقع اللاعب في المحظور، ومن سوء حظه وقع عليه الاختيار لإجراء اختبارات مراقبة المنشطات من قبل الاتحاد الإفريقي في تلك المواجهة، فثبت تناوله مادة ممنوعة رياضيا وعوقب بالإيقاف أربع سنوات، قبل تقليص العقوبة إلى سنتين فقط.

تعرّض يوسف البلايلي إلى سيل من النقد من قبل الصحافة الجزائرية، فوصفت سقوطه في اختبار المنشطات انحرافا خطيرا وفضيحة للكرة الجزائرية وتشويها لسمعة اللاعب الجزائري المحلي الأمر الذي عمق عزلته وقلص حظوظه في اللعب ضمن منتخب الخضر.

وضعية يوسف البلايلي زادت تعقيدا عندما اكتشف الرأي العام أن المادة المحظورة التي أوقعت باللاعب كانت مخدر الكوكايين،  وحوّل الخطأ من إطاره الرياضي إلى موضوع أخلاقي عمق أزمة اللاعب. 

الصحافة في الجزائر تحدثت عن نهاية مسيرة لاعب موهوب وطعنت في مصداقية اختبارات مراقبة المنشطات في الجزائر ووصفت الحادثة بالفضيحة. واستغلت القضية لتوجه أسهم النقد إلى رئيس الاتحاد الجزائري محمد روراوة آنذاك.

الجمهور الجزائري أيضا لم يرحم يوسف البلايلي وانهال عليه بالنقد واللوم واعتبره لاعبا غير مسؤول لا يستحق اللعب في منتخب الجزائر.

وما زاد من عزلة اللاعب موقف فريقه اتحاد العاصمة مما حدث معه، فقد جرده من امتيازاته ولم يدعمه، حتى أن راتبه الشهري تلقص من 50 ألف دينار إلى  ألف دينار فقط.

وجد يوسف البلايلي نفسه معزولا منبوذا من الجميع فقد توقفت مسيرته في عنفوانها.

العودة القوية للبلايلي

بينما بدأ الجمهور والرأي ينسى يوسف البلايلي ويتذكره بازدراء بمثابة رمز لفضيحة الكوكايين، كان اللاعب بصدد ترميم نفسه ويستعد للعودة.
أنهى يوسف البلايلي سنتي الإيقاف وقرر استئناف المسيرة من فرنسا ضمن فريق أنجيه. لم يجد اللاعب الجزائري انتعاشة في فرنسا فانتشله فريق الترجي الرياضي وضمه إلى صفوفه سنة 2018.

مع الترجي أثبت البلايلي أن موهبته لم تمت وأن مسيرته قد بدأت للتو، فقد نجح في قيادة شيخ الأندية التونسية للتتويج بلقب رابطة الأبطال الإفريقية في مناسبتين سنتي 2018 و2019.

فتحت تجربة الترجي آفاقا جديدة لللاعب العائد من العقوبة فقد دُعي للمرة الأولى لحمل قميص المنتخب الجزائري، ثم جلب أنظار مسؤولي الأهلي السعودي، ثم نادي قطر القطري.

يقدّم البلايلي منذ ثلاث سنوات مستويات رائعة في الملاعب العربية والإفريقية، وأصبح هدافا ماهرا تتغنى به الجماهير وتتحدث عنه الصحافة.

قصة البلايلي مميزة، فاللاعب افتك مكانه في تشكيلة المدرب الصارم جمال بالماضي على حساب نجوم يلعبون في أعتى الأندية الأوروبية وأعرقها. كان البلايلي نجما لامعا في كأس أمم إفريقيا سنة 2019 بمصر وساهم في تتويج منتخب الخضر باللقب بعد 30 عاما من الغياب إلى جانب رياض محرز وبغداد بونجاح وآخرين.

اللاعب الذي تعاطى الكوكايين أصبح اليوم رقما صعبا في فريقه ومنتخب بلاده، حتى أن الصحافة الجزائرية تناشده للاحتراف في أوروبا وكتابة صفحة جديدة من مسيرته المثيرة. كفّر يوسف البلايلي عن ذنبه وأجاب الجمهور وانتقادات الصحافة بطريقة مميزة وأضحى ذلك الشاب المنبوذ قبل سنوات قليلة نجما يتلألأ في سماء الكرة الإفريقية والعربية.

الترجي الرياضي التونسي#
المنتخب الجزائري#
المنشطات#
يوسف البلايلي#

عناوين أخرى