تونس سياسة

منية براهم تُطالب بمقاضاة قيس سعيّد

طلبت منية براهم زوجة السياسي عبد الحميد الجلاصي الموقوف حاليا على ذمّة التحقيق، من المحامين تقديم قضيّة باسمها ضد رئيس الجمهورية قيس سعيد بتهمة التحريض على العنف و تهديد سلامتها وسلامة عائلتها بسبب خطابه الذي يصف الموقوفين بالفاسدين و المسؤولين عن تجويع الشعب.

 وقالت براهم (نائبة سابقة بالبرلمان)- خلال مؤتمر صحفي عقدته اليوم جبهة الخلاص الوطني بشأن جملة الإيقافات التي طالت سياسيين نهاية الأسبوع المنقضي- إنّ زوجها تعرّض للاختطاف، داعية إلى إثارة دعوة في حق رئيس الجمهورية بتهمة التحريض على العنف والكراهية وتهديد حياتها الشخصية

وأوضحت أنّ سعيّد اتّهم زوجها بالتسبّب في ترفيع الأسعار والاحتكار وتجويع الشعب، معبّرة عن خشيتها من ردود فعل المواطنين، خاصة وأنّها تقطن حيًّا شعبيا.

من جانبه، قال المحامي سمير ديلو في ذات المؤتمر الصحفي، إنّ السلطة تحيل المعارضين بموجب تصريحات، بمعنى تهمة التآمر على أمن الدولة التي تصل عقوبتها إلى الإعدام .

وأضاف ديلو أنّ الإيقافات كانت بأمر من قيس سعيّد ولا وجود لأدلة وقرائن تدين الموقوفين، مبيّنا أنّ النظام القائم أطلق يد الأمن لاحتجاز المعارضين بعيدا عن الإجراءات القضائية، مضيفا أنّ السلطة تمارس الاحتجاز التعسفي على المحامين والقضاة دون سند قانوني.

بدوره، قال رئيس جبهة الخلاص الوطني نجيب الشابي، إنّ الاعتقالات التي تنفذها السلطة دون سند قانوني، مؤكدا أنّه لا وجود لتآمر على أمن الدولة أو وفاق إجرامي يهدّد استقرار البلاد.