عرب

منظمة الصحة العالمية: مستشفى الشفاء “منطقة موت”

قالت منظمة الصحة العالمية إنّ مجمع الشفاء الطبي -أكبر مستشفيات قطاع غزة- بات “منطقة موت” ويجب إخلاؤه وذلك بعد توسيع الاحتلال الإسرائيلي نطاق عملياته البرية.

وأعلنت منظمة الصحة أنّها قادت بعثة تقييم إلى مستشفى الشفاء في غرب مدينة غزة والذي أصبح منذ أيام محور العمليات العسكرية في القطاع المحاصر، ما انجرّ عنه خروج المئات من المرضى والطواقم طبية والنازحين.
وقالت المنظمة إنّها رأست فريقا مشتركا من الأمم المتحدة يضمّ خبراء في الصحة العامة ومسؤولين لوجستيين وموظّفين أمنيين من مجموعة من الوكالات في مهمة قصيرة و”شديدة الخطورة”، إلى مستشفى الشفاء، السبت.

وأشارت إلى أنّ فريق التقييم الذي لم يمض سوى ساعة واحدة داخل المستشفى بسبب الوضع الأمني وصف المجمع بأنّه “منطقة موت” وأنّ الوضع فيه “يائس”، مضيفة أنّها تعمل مع شركائها على “وضع خطط عاجلة للإجلاء الفوري للمرضى المتبقّين والموظفين وعائلاتهم”.
وقالت إنّ “آثار القصف وإطلاق النار كانت واضحة.. رأى الفريق مقبرة جماعية عند مدخل المستشفى وقيل له إنّ أكثر من 80 شخصا دفنوا هناك”.
ولفتت المنظمة إلى أنّ نقص المياه النظيفة والوقود والأدوية والغذاء والمساعدات الأساسية الأخرى خلال ستة أسابيع، تسبّب في توقّف أكبر المستشفيات وأكثرها تقدّما في غزة عن العمل، مشيرة إلى أنّ “ممرات المستشفى وأرضه عجّتَا بالنفايات الطبية والصلبة ما زاد خطر العدوى”، مؤكّدة أنّ بين المرضى المتبقّين 32 طفلا “حالاتهم حرجة جدا”.
وكتب المدير العام لمنظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم غيبرييسوس عبر منصة إكس: “الوضع الحالي لا يطاق وغير مبرّر”، داعيا إلى “وقف النار الآن”.

وشدّدت المنظمة على أنّ بعثات إضافية سترسل “خلال الساعات الـ24 إلى الـ72 المقبلة بعد الحصول على ضمانات مرور آمن للمساعدة في نقل المرضى إلى مجمع ناصر الطبي والمستشفى الأوروبي في جنوب غزة، رغم أنّهما يعملان أصلا بما يفوق طاقتهما”.