عالم

منظمة التعاون الإسلامي تُرحّب باعتراف أرمينيا بدولة فلسطين

رحّبت منظمة التعاون الإسلامي، بقرار أرمينيا الاعتراف بدولة فلسطين، مؤكّدة أنّ “هذه الخطوة المهمة تنسجم مع القانون الدولي وقرارات الأمم المتحدة ذات الصلة”.

معتقلو 25 جويلية

وأوضحت المنظمة، في بيان لها، أنّ “هذا القرار سيسهم في الجهود والمواقف الدولية الرامية إلى إنهاء الاحتلال الإسرائيلي وتمكين الشعب الفلسطيني من حقوقه المشروعة، بما فيها حقه في تقرير المصير، والعودة، وتجسيد دولته المستقلة على حدود الرابع من جوان عام 1967 وعاصمتها القدس الشريف”.

وجدّدت المنظمة دعوتها لكل دول العالم، التي لم تعترف بعد بدولة فلسطين، إلى “الاعتراف بها ودعم حقها في العضوية الكاملة في الأمم المتحدة، في إطار الجهود الدولية الرامية إلى تحقيق السلام والاستقرار في المنطقة وفقا لرؤية حل الدولتين”.

وأعلنت وزارة الخارجية الأرمينية، أمس الجمعة، الاعتراف بدولة فلسطين بهدف المُضيّ قدما نحو السلام في الشرق الأوسط.

وكانت إسبانيا والنرويج وإيرلندا أعلنت سابقا عن اعترافها بدولة فلسطين وسعيها إلى حثّ دول أوروبيّة أخرى إلى اتخاذ هذه الخطوة.

وبالإضافة إلى إسبانيا وإيرلندا والنرويج، تدرس أستراليا الاعتراف بدولة فلسطين.

وفي الوقت الراهن، تعترف 143 دولة من الدول الأعضاء في الأمم المتحدة البالغ عددها 193 دولة بفلسطين دولة مستقلة، وتوجد سفارات وبعثات دائمة لفلسطين في 95 دولة حول العالم.