عالم عرب

منظمة أممية: تفشي الأمراض والجوع “حتمي” في غزة

قال مفوض الأمم المتحدة السامي لحقوق الإنسان فولكر تورك اليوم الخميس إن تفشي الأمراض والجوع يبدو “حتميا” في غزة بعد الهجوم الإسرائيلي المستمر منذ أسابيع على القطاع المكتظ بالسكان.


وأضاف تورك في إحاطة غير رسمية للدول في مكتب الأمم المتحدة في جنيف بعد زيارة الشرق الأوسط، أن نفاد الوقود سيكون له عواقب كارثية في جميع أنحاء غزة إذ سيؤدي إلى انهيار أنظمة الصرف الصحي والرعاية الصحية وإنهاء المساعدات الإنسانية الشحيحة التي يتم تقديمها.
وأردف المسؤول الأممي: “يبدو أن تفشي الأمراض المعدية والجوع على نطاق واسع أمر حتمي”.

وفي وقت سابق، حذرت منظمة الصحة العالمية من “اتجاهات مقلقة” في ما يتعلق بتفشي الأمراض في غزة، قائلة: “هناك عدد كبير بشكل غير عادي من حالات الإصابة بأمراض الإسهال في القطاع حيث تسبب القصف الجوي والعمليات البرية في تعطيل النظام الصحي والحيلولة دون إمكانية الوصول إلى المياه النظيفة، كما أدى إلى تكدس الناس في ملاجئ”.

وعبر تورك- الذي وصف القصف الإسرائيلي بأنه “كثيف بدرجة نادرة هذا القرن”- عن قلقه من العنف المتزايد والتمييز ضد الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة والقدس الشرقية.

وقال المسؤول الأممي: “من وجهة نظري، ينشئ ذلك حالة متفجرة محتملة وأريد أن أكون واضحا تجاوزنا كثيرا مستوى الإنذار المبكر”، متابعا: “أدق أعلى جرس إنذار ممكن بخصوص الضفة الغربية المحتلة”.