منظمات تونسية تستنكر تسليم الناشط الجزائري بوحفص إلى بلاده قسريا
tunigate post cover
تونس

منظمات تونسية تستنكر تسليم الناشط الجزائري بوحفص إلى بلاده قسريا

2021-08-30 17:39

استنكرت مجموعة من المنظمات التونسية، الإثنين 30 أوت/أغسطس، تسليم السلطات التونسية الناشط السياسي الجزائري سليمان بوحفص البالغ من العمر 54 عاما والمتمتع بالحماية الدولية إلى بلاده على خلفية مواقفه السياسية وطالبتها بتقديم توضيحات للرأي العام، معتبرة ذلك سابقة خطيرة.

كما دعت المنظمات الدولة التونسية إلى احترام تعهداتها الدولية في هذا الظرف الدقيق وضمان حماية حقوق الإنسان وحقوق اللاجئين، معتبرة أن علاقات الصداقة القائمة بين الدول لا تعني عدم احترام الالتزامات الدولية التي تحمي اللاجئين وطالبي اللجوء وتؤكد مبدأ عدم الإعادة القسرية وعدم التسليم.

وشددت المنظمات على أن سليمان بوحفص قدم إلى تونس بعد أن منحته المفوضية السامية لشؤون اللاجئين صفة اللاجئ التي ما تزال صالحة إلى غاية شهر سبتمبر 2022، مضيفة أن الحماية الدولية التي تحصل عليها تفرض على السلطات التونسية الموقعة على معاهدة جنيف 1951 وبرتوكولها لسنة 1967 واتفاقية مناهضة التعذيب عام 1984، عدم إعادة سليمان قسريا.

ووقعت على البيان كل من: الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان، المنتدى التونسي للحقوق الاقتصادية والاجتماعية، النقابة الوطنية للصحفيين التونسيين، الجمعية التونسية للدفاع عن الحريات الفردية، جمعية بنا للإعلام والتنمية، جمعية بيتي، جمعية أدرار للثقافة الأمازيغية بالدويرات، منظمة 23-10 لدعم مسار الانتقال الديمقراطي، جمعية المواطنة، والتنمية والثقافات والهجرة، جمعية فنون وثقافات بالضفتين جمعية التضامن المدني، منتدى تونس للتمكين الشبابي، وغيرهن.

الجزائر#
القانون الدولي#
تونس#

عناوين أخرى