عالم

منذ بداية العدوان.. ارتفاع عدد الشهداء الصحفيين إلى 158

أفاد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة، اليوم السبت، أنّ عدد الشهداء الصحفيين منذ 7 أكتوبر الماضي ارتفع إلى 158، بعد ارتقاء 5 صحفيين في مناطق مختلفة من القطاع.
وحسب المكتب، فإنّ الصحفيين الـ5 الذين استشهدوا في الآونة الأخيرة هم “مدير شركة ديب شوت للإنتاج الإعلامي سعدي مدوخ، والإعلامي في الشركة ذاتها، أديب سكر، والصحفي في وكالة فلسطين الإعلامية أمجد جحجوح، ومعدّة ومقدمة برامج في إذاعة الجامعة الإسلامية بغزة وفاء أبو ضبعان، والصحفي في وكالة فلسطين الإعلامية رزق أبو اشكيان”.
ومجدّدا، حذّر المكتب الإعلامي الحكومي ومؤسسات حقوقية من أنّ قوات الاحتلال ومنذ بدء العدوان على غزة تتعمّد استهداف الصحفيين الفلسطينيين لمنع نقل الجرائم التي ترتكبها بغزة.
وتُظهر بيانات “لجنة حماية الصحفيين” الدولية وإحصاءاتها (غير حكومية مقرّها نيويورك) أنّ الحرب على غزة أصبحت “الأكثر دموية للصحفيين” منذ بدء اللجنة في توثيق جرائم قتل الصحفيين حول العالم عام 1992.
وأعلن “المركز الدولي للصحفيين” (غير حكومي مقره واشنطن) في فيفري الماضي، أنّ الحرب على غزة شهدت أعلى مستويات عنف ضد الصحفيين منذ 30 عاما، ودعا الاحتلال إلى وقف قتل الصحفيين والتحقيق في حوادث قتلهم على يد قواته.