رياضة

منتخب الكاميرون: المدرّب سيجلس وحيدا على دكّة الاحتياط

يواصل رئيس الجامعة الكاميرونية لكرة القدم، صامويل إيتو، العبث بمنتخب بلاده وبوضع الكرة في الكاميرون باتّخاذ قرارات تصعيدية غريبة.
فبعد شجاره مع المدرب الجديد مارك بريس وطرده مسؤولين عن وزارة الرياضة الكاميرونية إضافة إلى الانسحاب من الإشراف على مباراتي تصفيات المونديال أمام أنغولا والرأس الأخضر، رفض إيتو منح الشارات اللازمة للطاقم الفني والطبّي التي تتيح الجلوس على دكة الاحتياط.
وإلى حدّ الساعة، سيكون فقط المدرب مارك بريس على مقعد البدلاء في مباراة الرأس الأخضر السبت المقبل، في غياب طاقم طبي ومدلّك وأخصائي علاج طبيعي ومدرّبين مساعدين.
ويرفض إيتو منح الطواقم الرسمية للمنتخب شارات العمل، بدعوى أنّ وزارة الرياضة هي التي عيّنتهم دون موافقته.
وراسل إيتو رئيس الوزراء الكاميروني لإعلامه بالتطوّرات قائلا: “فقط أعضاء الإدارة الفنية المعيّنين من قبل اللجنة التنفيذية للجامعة الكاميرونية لكرة القدم FÉCAFOOT هم أولئك المعترف بهم من قبل FIFA والمصرّح لهم بالحصول على الاعتمادات اللازمة”.
 ومن المنتظر أن يأتي الردّ الحكومي سريعا إما بحلّ الأزمة وإما باتّخاذ إجراءات ضد النجم السابق للكرة الكاميرونية.