تونس

مقرّرة أممية: الإبادة الجماعية في غزة تذكّرنا بالمحرقة

قالت المقرّرة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بفلسطين، فرانشيسكا ألبانيز، إنّ “الإبادة الجماعية التي ترتكبها “إسرائيل” ضدّ الفلسطينيين تذكّر بالهولوكوست”.
وعن هجمات الكيان المحتل المستمرة ضدّ قطاع غزة، ندّدت ألبانيز: “كيف يمكننا تجاهل ما يحدث في غزة الآن؟ هذه مأساة”.
ولفتت إلى انتهاكات حقوق الإنسان في غزة، وإلى مقتل 35 ألف شخص على يد القوات “الإسرائيلية” ببينهم حوالي 15 ألف طفل.
وشدّدت: “إنّ “إسرائيل” تهدف بهذه الهجمات إلى الانتقام من جميع الفلسطينيين في القدس الشرقية المحتلة والضفة الغربية”، وفق ما نقلته عنها وكالة الأناضول.
ودعت ألبانيز المجتمع الدولي إلى التحرّك لوقف الهجمات “الإسرائيلية”، قائلة: “أستطيع أن أقول دون تردّد بأنّ ما يحدث في غزة ليس حربا، بل إبادة جماعية. ورغم أنّ الدول الغربية غير مرتاحة لاستخدام كلمة إبادة جماعية، إلّا أنّ الإبادة الجماعية في غزة تذكرنا بالهولوكوست (المحرقة)”.
كما تطرّقت المقرّرة الأممية إلى الاحتجاجات المناهضة للهجمات “الإسرائيلية” في غزة، قائلة: “يجب علينا دعم الحركات الطلابية في جميع أنحاء العالم”.
وجاء تصريح ألبانيز في كلمة ألقتها، أمس السبت، خلال افتتاح المنتدى الاجتماعي مغرب-مشرق المقام في تونس يومَيْ 11 و12 ماي الجاري، تحت شعار “فلسطين مستقبلنا، حرب الإبادة على غزة تمثّل تحدّيا للقيم الإنسانية والديمقراطية”.