عالم

مقررة أممية: الاحتلال تعمّد قتل موظفي “المطبخ العالمي” بغزة

اتهمت المقررة الخاصة للأمم المتحدة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة فرانشيسكا ألبانيز، الاحتلال الإسرائيلي بأنه قتل “عن عمد” موظفي منظمة “المطبخ المركزي العالمي” في قطاع غزة.

وقالت ألبانيز في منشور لها على منصة “إكس”، الأربعاء، بشأن الغارة الجوية الإسرائيلية التي استهدفت قافلة لمنظمة “المطبخ المركزي العالمي” في غزة: “بحكم معرفتي بكيفية عمل إسرائيل، تقييمي هو أن القوات الإسرائيلية قتلت عمدا موظفي المطبخ المركزي العالمي حتى ينسحب المانحون وتستمّر مجاعة المدنيين بصمت في غزة.

 

وأشارت إلى أن الاحتلال “يعي أن غالبية الدول الغربية والعربية لن تبذل أدنى جهد من أجل الفلسطينيين.

 

والثلاثاء، أعلنت منظمة “المطبخ العالمي” تعليق عملياتها لنقل المساعدات الإنسانية في غزة.

وأعربت عن شعورها “بالصدمة” لمقتل 7 من فريقها بغارة على قافلتهم “رغم التنسيق مع الجيش الإسرائيلي”، ما قوبل بإدانات عربية ودولية.

ويقيّد الاحتلال إدخال المساعدات برا إلى غزة، ما أدّى إلى شح في إمدادات الغذاء والدواء والوقود وأوجد مجاعة بدأت تحصد أرواح أطفال ومسنين في القطاع الذي يقطنه نحو 2.3 مليون فلسطيني، بينهم حوالي مليوني نازح جراء الحرب، وتحاصره إسرائيل منذ 17 عاما.

ومنذ 7 أكتوبر الماضي، تشن “إسرائيل” حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي، خلفت عشرات آلاف الضحايا المدنيين معظمهم أطفال ونساء، ودمارا هائلا ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين، حسب بيانات فلسطينية وأممية.

وتواصل “إسرائيل” هذه الحرب المدمرة رغم صدور قرار من مجلس الأمن يطالب بوقف فوري لإطلاق النار خلال شهر رمضان، وكذلك رغم مثول تل أبيب أمام محكمة العدل الدولية بتهمة ارتكاب “إبادة جماعية.