عرب

مقتل ضابط إسرائيلي متأثّرا بإصابته في اشتباكات طولكرم

أكدت وسائل إعلام إسرائيلية، اليوم الأربعاء، مقتل ضابط وحدة “يمام” التابعة لـ”جيش” الاحتلال، متأثرا بإصابته قبل أيام في اشتباكات مع المقاومين الفلسطينيين في قرية دير الغصون في طولكرم شمالي الضفة الغربية.

وصباح اليوم، أعلنت سرايا القدس – كتيبة طولكرم، خوض مجاهديها اشتباكات عنيفة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي التي اقتحمت أطراف مخيم نور شمس.

وأضافت الكتيبة، في بيان، أنّ مجاهديها تمكنوا من تحقيق إصابات مؤكدة في صفوف الجنود الإسرائيليين وآلياتهم خلال التصدّي.

وشدّدت على أنّ ذلك يأتي ضمن معركة “طوفان الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال قد اقتحمت مدينة طولكرم من محورها الغربي، واتجهت نحو ضاحية شويكة شمالاً قبل أن تقتحم ضاحية اكتابا، وسط اندلاع اشتباكات وسماع إطلاق نار كثيف في المنطقة.

ونشرت كتيبة طولكرم مشاهد من استهدافها جرافة عسكرية تابعة لـ”جيش” الاحتلال بعبوة ناسفة على الشارع الرئيسي في مخيم نور شمس، قبل يومين.

وبالتزامن مع عدوانه على قطاع غزة المتواصل منذ 7 أشهر، يشنّ الاحتلال اقتحامات وحملات اعتقال في مختلف مناطق الضفة الغربية.

واقتحمت قوات الاحتلال بلدة تقوع جنوبي شرقي بيت لحم، حيث داهمت عددا من منازل المواطنين، من دون أن يُبلَّغ عن اعتقالات.

كما اقتحمت قوّة خاصة من “جيش” الاحتلال، مخيم الأمعري جنوبي مدينة البيرة، واعتقلت الشاب عبد ريحان، وفق وسائل إعلام محلية.