عالم

مقتل رجل أعمال إسرائيلي على يد شاب مصري 

أكّدت الخارجية الإسرائيلية مقتل رجل الأعمال والضابط السابق في قوات الاحتلال زيف كيبر على يد شاب مصري في مدينة سموحة بالإسكندرية المصرية الثلاثاء.

وقالت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية إن القتيل يحمل الجواز الكندي ويعمل في مصر منذ أكثر من 9 سنوات وهو ناشط في مجال تصدير الخضار والفواكه.

ونشرت  مجموعة تطلق على نفسها “طلائع التحرير – مجموعة الشهيد مُحمد صلاح” بيانا مساء الثلاثاء تبنّت فيه عملية قتل الرجل الإسرائيلي.
وقالت المجموعة إن زيف كيبر “يتخذ من بعض الأعمال التجارية غطاءً لممارسة نشاطه في جمع المعلومات وتجنيد ضعاف النفوس لصالح جهاز الموساد”، وذلك وفق معطيات حصلت عليها المجموعة ولم تقدّم تفاصيل عنها.
وأضاف البيان: “إن خيانة النظام الحاكم  وعمالته لإسرائيل لن تمنعا المصريين من الوصول إلى العملاء ومحاسبة الخونة”.

وتابعت المجموعة: “الشعب المصري هو مادة النخوة والمروءة فلم ولن نخون فلسطين أبدًا، كما أن شعبنا لن يسمح بأي نشاطٍ للموساد وعناصره على أرض مصرنا الحبيبة”.

وقالت وسائل إعلام مصرية إن السلطات باشرت التحقيق في الحادثة.

 وتتزامن الحادثة مع اقتحام قوات الاحتلال معبر رفح الحدودي من الجانب المصري ورفع العلم الإسرائيلي على الأراضي المصرية، الثلاثاء.
وشهدت مدينة الإسكندرية حادثة مشابهة في الأشهر الماضية بعد انطلاق العدوان على غزة، حيث قُتل سائحان إسرائيليان.