عرب

مقتل جندي إسرائيلي أسير في اشتباك بين المقاومة والاحتلال

قالت المقاومة في قطاع غزة، اليوم الجمعة، إنّ جنديًّا إسرائيليًّا أسيرا قُتل أثناء اشتباكات بين عناصرها وقوات خاصة تابعة للاحتلال، مشيرة إلى إحباطها محاولة إنقاذ محتجزين. 

وأوضحت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية حماس في بيان أنّ عناصرها أجهزت على عدد من الجنود وأصابت آخرين أثناء الاشتباكات جرت في قطاع غزة.

من جانبه، لم يصدر على الفور أيّ تعليق من قوات الإسرائيلي التي قالت في وقت سابق إنّها حرّرت جندية أسيرة في غزة في أواخر أكتوبر وتشن هجوما من بين أهدافه تحرير 138 أسيرا.

وأشارت كتائب القسام في بيان نشر عبر تطبيق تيليجرام إلى أنّه “تم اكتشاف قوة صهيونية خاصة أثناء محاولتها التقدّم لتحرير أحد أسرى العدو والاشتباك معها ممّا أدّى إلى مقتل وإصابة أفراد القوة”.

وأعلن بيان القسام هوية الجندي الأسير الذي قتل وقال إنّ إسمه ساعر باروخ (25 عاما) كما ذكر البيان رقمه التعريفي.

وفي سياق متّصل بحصيلة قتلى الاحتلال، اعترف الكيان بمقتل ضابطين آخرين في معارك وصفت بالضارية بشمال قطاع غزة وجنوبه، في حين واصلت مقاتلاته شنّ سلسلة غارات على أنحاء مختلفة من القطاع، مما أدى لاستشهاد وإصابة عدد من الفلسطينيين، وفق الجزيرة.

وارتفع عدد قتلى المحتلّ الإسرائيلي إلى 94 منذ بداية العملية البرية يوم 27 أكتوبر الماضي، و418 منذ بدء عمليات طوفان الأقصى في السابع من الشهر ذاته.