عالم

مقتل أول موظف دولي في غزة.. الأمم المتحدة تحقق

أعلنت الأمم المتحدة عن فتح تحقيق في حادثة مقتل أول موظّف دولي في قطاع غزة الاثنين الماضي.

وقال الناطق الرسمي باسم الأمم المتحدة اليوم الأربعاء إن “الموظف ويبهاف أنيل كالي، وهو ضابط متقاعد من الجيش الهندي، عمل في إدارة الأمم المتحدة للسلامة والأمن، كان في طريقه للمستشفى الأوروبي في رفح عندما استهدفته غارة جوية داخل سيارته رفقة موظفة أممية أردنية أصيبت في الهجوم”.

وقال نائب المتحدث باسم المنظمة الأممية فرحان حق إن الأمم المتحدة شكلت فريقا لتقصي ملابسات مقتل الموظف كالي.

وبعد الهجوم طالب أمين عام الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش بـ”وقف إطلاق نار إنساني فوري وإطلاق سراح جميع الرهائن”.

ويوجد في غزة 71 موظفا دوليا تابعا للأمم المتحدة حاليا.

وقبل كالي، قتل وأصيب عشرات الموظفين التابعين لمنظمات إغاثية حكومية وغير حكومية في قطاع غزة.

ويستمر العدوان على غزة للشهر الثامن على التوالي في وقت يتزايد فيه عدد الشهداء والمصابين ويتعكر الوضع الإنساني يوما بعد آخر بسبب صعوبات مرور المساعدات والتضييقات على الجهود الإغاثية.