تونس

مقتل أحمد الصولي بسبيطلة .. حجز السلاح والاحتفاظ برجل أمن

أعلن صلاح الدين الراشدي، وكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بالقصرين والناطق الرسمي باسمها، تحديد السلاح الذي خرجت منه الطلقة النارية، التي أودت بحياة الشاب أحمد الصولي بمدينة سبيطلة في ولاية القصرين، يوم 5 جويلية 2023، خلال مناوشات اندلعت بين وحدات أمنيّة وعدد من المواطنين، أثناء حملة مداهمة لمحلات الرهان الرياضي، مضيفا أن التقرير البالستي حدّد السلاح ومكّن من معرفة صاحبه.

معتقلو 25 جويلية

وأوضح الراشدي، في تصريح لوكالة تونس إفريقيا للأنباء، أن قاضي التحقيق اتخذ قرارا يقضي بالاحتفاظ بالمشتبه به صاحب السلاح، والذي رجّحت مصادر إعلاميّة أنه رجل أمن، لمدة 48 ساعة قابلة للتمديد، في انتظار استكمال البحث معه، وعرض الملف على قاضي التحقيق لمواصلة الأبحاث والبتّ في وضعيّته القانونية، مؤكدا أنّ المشتبه به محتفظ به وليس موقوفا، ويتمتع بقرينة البراءة من الناحية القانونية، ويتمتّع بمبدأ سريّة التحقيق، وكذلك بحماية معطياته الشخصية.

وصرّح الراشدي قائلا: “تمّ إفراد قضية مقتل الشاب أحمد الصولي بتحقيق منفصل، فيما تم فتح بحث تحقيقي في قضية ثانية لا تقل خطورة عن القضية الأولى، والمتمثّلة في مهاجمة الدوريات الأمنية وحاملي الزّي والسيارات الإدارية ومقرات السيادة بالذخيرة الحية (ببنادق الصيد)”، مشيرا إلى أن الأبحاث في هذه القضية تقدّمت أشواطا كبيرة، وتمّ حجز العديد من الأدلّة الصالحة لإثبات الحقيقة في منازل ذوي الشبهة، منها ذخيرة حية ومبالغ مالية مهمّة، تُقدّر بـ 26 ألف دينار، و5 آلاف أورو، و12 دفتر ادّخار بريدي، كما أذن قاضي التحقيق بتجميد جميع الأرصدة التابعة لذوي الشبهة، تحسّبا لأي طارئ.

وأعلن إيقاف 5 أشخاص على ذمّة التحقيق، في إطار القضية الثانية، في انتظار استكمال عناصر البحث معهم وإحالتهم إلى قاضي التحقيق، الذي أذن بدوره بإصدار إنابة لفرقة مختصة من العاصمة، قامت بالأعمال الاستقرائية اللازمة، مؤكدا أن البحث تقدّم شوطا كبيرا.

وجاء في بلاغ صادر عن وزارة الداخلية، الأربعاء 5 جويلية 2023، أنه أثناء محاولة الوحدات الأمنية القبض على شخص مفتَّش عنهُ بناءً على تعليمات من النيابة العمُوميّة، عمدت مجموعة من الأشخاص بمدينة سبيطلة في ولاية القصرين، إلى التصدّي للدوريّة الأمنية باستعمال بنادق الصّيد والحجارة، مضيفة أن إدارة المستشفى الجهوي بالقصرين، أعلمت لاحقا عن وفاة مواطن بطلق ناري وإصابة آخر بالرّش في هذه المناوشات.