مقال مسيء للحجاب يثير غضبا في أوساط مسلمي كندا
tunigate post cover
عالم

مقال مسيء للحجاب يثير غضبا في أوساط مسلمي كندا

وصف الحجاب بأنه "أداة للاضطهاد واستغلال الأطفال" ... مقال في مجلة طبية يتسبب في غضب واسع في أوساط المسلمين في كندا ويجبر إدارة المجلة على سحبه
2021-12-25 12:38

أثار تقرير نشرته المجلة الطبية الكندية عن حجاب المرأة رد فعل غاضب في أوساط الجاليات العربية والمسلمة في كندا، التي اعتبرته مسيئا لمعتقداتهم وقيمهم، وما دفع إدارة المجلة إلى تقديم اعتذار رسمي وسحب المقال.

وزعم المقال الذي كتبه الدكتور شريف اميل، ونشر بالعدد الأخير من المجلة الكندية أن الحجاب “أداة للاضطهاد واستغلال الأطفال”، وهو ما أثار حفيظة الهيئات الإسلامية في البلاد، كما واجه رفضا واسع في أوساط المسلمين.

وأصدرت مديرة المجلس الوطني لمسلمي كندا في مقاطعة كيبك لينا البكر، بيانا  طالبت فيه إدارة المجلة والجمعية الطبية الكندية بحذف المقال، الذي وصفته بـ”المعادي للإسلام”، وتقديم اعتذار رسمي.

وعبر المجلس الوطني لمسلمي كندا عن استغرابه واستهجانه لقيام كاتب المقال وهو طبيب متخصص، بتوظيف عبارات مسيئة ومعادية للإسلام و وللنساء والفتيات المسلمات خاصة المحجبات.

وأضاف البيان ” هذه المقالة تحرك التلميحات العنصرية والصور النمطية عن السكان المسلمين الذين يواجهون بعضا من أعنف أشكال الكراهية”.

وسارعت كريستن بارترك، رئيسة تحرير المجلة الطبية عقب تلقي ردود غاضبة من عديد المؤسسات والأفراد في البلاد، إلى إصدار توضيح وإعلان سحب المقال والاعتذار.

وصرحت مديرة المجلة تعليقا على الموضوع “العديد من القراء في جميع أنحاء كندا شعروا بالاشمئزاز بسبب نشر هذا المقال، وأنا أعتذر عن الضرر الكبير الذي لحق بالعديد من الناس، بما في ذلك الزملاء في المجال الطبي، وأتحمل المسؤولية الكاملة عن عملية التحرير السيئة التي أدت إلى هذا الخطإ”.

ولفتت باتريك إلى أن تمثيل الجالية المسلمة الكندية في الهيئات الاستشارية لمجلة الجمعية الطبية لبلادها، “غير مكتمل، وهذا أمر سنحاول معالجته في المستقبل”.

الحجاب#
المجلة الطبية الكندية#
المجلس الوطني لمسلمي كندا#
مقال#

عناوين أخرى