اقتصاد تونس

معهد الإحصاء: القطاع الطاقي يشكّل 54% من عجز الميزان التجاري

كشفت بيانات المعهد الوطني للإحصاء، أنّ القطاع الطاقي شكّل 54% من العجز التجاري لتونس، مع موفى سبتمبر 2023، في بلد يعاني عجزا تجاريا قارب 14 مليار دينار رغم تقلصه على أساس سنوي.

وأظهرت بيانات نشرها المعهد حول التجارة الخارجية إلى موفى سبتمبر 2023، أنّ مستوى عجز الميزان التجاري لتونس دون احتساب قطاع الطاقة، قارب 6.3 مليار دينار، وبالتالي يكون العجز التجاري لقطاع الطاقة عند مستوى 7.6 مليار دينار.

ووفق المرصد الوطني للطاقة والمناجم، فقد زاد عجز الميزان التجاري الطاقي لتونس بنسبة 5%، مع موفى  جوان 2023، ليبلغ 4.2 مليار دينار مقابل 4 مليار دينار سجلها، خلال الفترة ذاتها من سنة 2022. 

وتشكو تونس من عجز في ميزان الطاقة الأولية قارب 10% مع موفى جوان 2023، مقارنة بسنة 2022، ليبلغ 2.08 مليون طن مكافئ نفط مدفوعا بتقلص الإنتاج الوطني من النفط الخام والغاز الطبيعي مما اضطرها إلى تغطية النقص من خلال الواردات.

وأكّدت وزارة الصناعة، ارتفاع وتيرة توريد الكهرباء من الجزائر، خلال النصف الأول من العام الجاري، ليساهم في تغطية نسبة 12% من الحاجيات الوطنية من الكهرباء، علما أنّ العجز الجملي للمبادلات مع الجزائر قارب 3.4 مليار دينار مع موفى سبتمبر 2023 .

وتأتي هذه البيانات في ظلّ تراجع صادرات قطاع الطاقة، نهاية سبتمبر 2023، بنسبة 38.2% إلى جانب تراجع قطاع الفسفاط ومشتقاته بـ23.9 %.