معلّم تونسي يكتب قصيدة يبكي فيها تلميذين هاجرا نحو إيطاليا
tunigate post cover
ثقافة

معلّم تونسي يكتب قصيدة يبكي فيها تلميذين هاجرا نحو إيطاليا

2021-09-15 15:36

لم تكن العودة المدرسية الأربعاء 15 سبتمبر/ أيلول 2021، عادية بالنسبة للمدرس رؤوف بن عون بالمدرسة الابتدائية بوخزر في ولاية سوسة شرق تونس، فقد كانت هذا العام ممزوجة بطعم الحزن والمرارة على غياب تلميذين من تلاميذه السابقين، بعد أن علم بهجرتهما بطريقة غير نظامية نحو إيطاليا.

قال المدرس رؤوف بن عون، إنه استيقظ في الساعة السادسة من صباح يوم 13 أوت/ أغسطس المنقضي، على مقطع فيديو انتشر على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك، لأحد تلاميذه وهو على قارب هجرة غير نظامية نحو السواحل الإيطالية، تبين لاحقا أنه وصل إيطاليا على متن “قوارب الموت”.

قال المدرس إنه صدم بخبر هجرة تلميذ آخر في المدرسة إلى إيطاليا مع والدته، بسبب ظروفه الاجتماعية القاسية.

يتذكر المدرس أن تلميذه كان كثير التغيب عن حصص الدرس وأن والدته تشكو الفقر المدقع دفعها في بعض الأحيان إلى التسول، لكنها لم تصمد طويلا وقررت الهجرة مع ابنها.

وتعبيرا عن حزنه على فراق تلميذيه الذان اختارا قوارب الموت للاتجاه إلى إيطاليا، كتب فيهما قصيدة شعرية بعنوان “حرقة” تقول أبياتها:

مالي أرى طفلي على شقف مشى

أ كنز رأى أم همّا شكى؟

هجرا بغى لتونس، أهكذا يتركها؟

عَلمتُك حب الوطن، عَلمتُك الصبر وقت المحن دربتك فداء الوطن فأدرت لها ظهرك

قلي بحق السماء وما زينها من نجوم

كيف تترك أهلك وكراسك وكتابك والقلم؟

ما كنت يوما أحسب أنك للمدرسة تاركا

ما كنت يوما آمل أن أرى تلميذي يوما حارقا

حرقت كبد أمك حين عبرت الأبحر

أتدرك ما خلفت أم لست واعيا بما جرى؟

تركت خلفك لوعة وفي القلوب أدمعا

شباب يضيع كل يوم ويل لعيني ماذا ترى

كيف السبيل للخلاص، إن قلبي قد اكتوى

عملت دهرا مربيا ويا أسفي تلميذي قد حرق

تعليم#
تونس#
سوسة#
عودة مدرسية#
هجرة غير نظامية#

عناوين أخرى