معلّمة تونسية شابة مرشّحة لجائزة المدرّس المثالي بإفريقيا
tunigate post cover
لايف ستايل

معلّمة تونسية شابة مرشّحة لجائزة المدرّس المثالي بإفريقيا

لقب المدرّس المثالي بإفريقيا قد يكون تونسيا للعام الثاني على التوالي، من نصيب المدرّسة أسماء حسن بعد حمزة الغضبان
2022-08-31 00:07


أسماء حسن (23 عاما) معلّمة لغة فرنسية بالمدرسة الابتدائية العمومية النجاح بمدينة طبلبة من ولاية المنستير شرق تونس، رُشّحت خلال الأيام القليلة الماضية لتمثيل تونس في المسابقة الدولية لجائزة “المدرّس المثالي بإفريقيا”، والتي ستُقام خلال نهاية العام الحالي في دولة أثيوبيا. 

بوابة تونس، تواصلت مع المدرّسة الشابة أسماء حسن، الثلاثاء 30 أوت/أغسطس، للحديث عن مراحل وشروط اختيارها لتمثّل تونس في المسابقة الدولية. وقالت المتحدّثة إنّها قامت بتعمير استمارة نشرتها المندوبية الجهوية للتربية بالمنستير، ليتمّ فيما بعد إعلامها من طرف اللجنة الجهوية ثمّ اللجنة الوطنية، بقبول ملفّ ترشّحها واستيفاء جميع شروط الترشّح.

وعبّرت أسماء حسن عن فرحتها وفخرها بعد اختيارها لتكون ممثّلة تونس إلى جانب مدرّسين آخرين من دول إفريقيا جنوب الصحراء، للفوز بجائزة أحسن مدرّس في إفريقيا.  

المرشّحة للجائزة، متخرّجة من المعهد العالي للدراسات التطبيقية في الإنسانيات بالمهدية، شرق تونس، متحصّلة على الإجازة التطبيقية في علوم التربية، وتواصل حاليا دراسة الماجستير في علوم التربية في جامعة 9 أفريل/أبريل بتونس العاصمة. وحازت على الجائزة الأولى في المسابقة الوطنية “رمضان في مدرستي”. كما قامت بوضع موقع الكتروني وتطبيقة، حوّلت من خلالها دروس اللغة الفرنسية للسنة الخامسة من التعليم الابتدائي إلى دروس مرئية رقمية على الهاتف الذكي. كما حوّلت جميع الدروس إلى دروس رقمية باستعمال تقنية البودكاست. 

ونشرت المندوبية الجهوية للتربية بالمنستير، صورة المعلّمة الشابة بعد اختيارها لتكون ممثّلة تونس في مسابقة المدرّس المثالي بإفريقيا، إثر اصطفائها من قبل لجنة جهوية في بداية الأمر، من بين عدد من المدرّسين قدّموا ترشيحاتهم في ولاية المنستير، ليتمّ فيما بعد اختيارها من قبل لجنة وطنية صلب وزارة التربية. 

وفي شهر نوفمبر/تشرين الأول الماضي، تمّ الإعلان عن فوز المدرّس التونسي حمزة الغضبان بجائزة المدرّس المثالي في أفريقيا. وأكّدت هذا الفوز مندوبية التربية في اتصال مع بوابة تونس.

حمزة (25 عاما) معلّم بالمدرسة الابتدائية العمومية الزبيد بمدينة البقالطة في ولاية المنستير. وفي حوار مع بوابة تونس، في سبتمبر/أيلول الماضي، عبّر حمزة الغضبان عن فرحته وفخره بعد اختياره من قبل اللجنة الجهوية في ولاية المنستير ثمّ اللجنة الوطنية، ليشارك في المسابقة الدولية لجائزة المدرّس المثالي بإفريقيا. ويكون الممثّل الوحيد عن مرحلة التعليم الابتدائي، إلى جانب مدرّس آخر فقط عن مرحلة التعليم الثانوي.

وابتكر حمزة مناهج تربوية تقوم على الرّقمنة، واعتمد أساليب في التعليم تقوم على مشاريع وأفكار تربوية رقمية. وألّف عديد الكتب التربوية التفاعلية. وحوّل بعض الدروس إلى صور متحرّكة بتقنية ثلاثية الأبعاد. وأعدّ مسرحيات في شكل صور متحرّكة.

أثيوبيا#
أسماء حسن#
المدرّس المثالي بإفريقيا#
تونس#
حمزة الغضبان#

عناوين أخرى