معبد الكابيتول بتونس أضخم المعابد الرومانية
tunigate post cover
ثقافة

معبد الكابيتول بتونس أضخم المعابد الرومانية

2021-06-11 10:27

 تركت الحضارة الرومانية في تونس بصمة ثقافية وتاريخية لافتة، حيث تعد تونس ولاية من الولايات الرومانية مايزال الطابع الروماني غالبا على الآثار المنتشرة في ربوع البلاد.. تماما كموقع أوذنة الأثري، الواقع في سبيطلة بولاية القصرين، في الوسط الغربي التونسي. 

تضم “أوذنة” العديد من الآثار الرومانية والبيزنطية التي وقع ترميم أغلبها وهي تحت رعاية المعهد الوطني للتراث، الذي يشرف في مدينة سبيطلة على 12 معلما أثريا في ولاية القصرين. يعود تاريخ الحفريات وترميم الموقع إلى ما بين سنة 1906 وسنة 1921.

 اكتُشفت المدينة التاريخية “أوذنة” منذ بداية التسعينيات، خلال أعمال الحفر والتنقيب في تونس وهي مدينة رومانية تنام في باطن الأرض.

معبد الكابيتول الروماني ماضي الرومان وحاضر تونس

يعد معبد الكابيتول بمدينة أوذنة أهم المعالم الرومانية، مثل حجر الأساس في ملف ترشيح المدينة لقائمة التراث العالمي اليونسكو، حتى يكون هذا الموقع وجهة مميزة للسياحة الثقافية .

في شهر أفريل (أبريل) المنقضي، وافقت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” على إدراج موقع سبيطلة بولاية القصرين، بصفة رسمية على القائمة التمهيدية لمواقع التراث العالمي.

الكابيتول أقدم المعابد الرومانية في تونس

 يعد معبد الكابيتول أقدم المعابد الرومانية في تونس ويعتبر نسخة من نسخ عديدة مشابهة له من المدن الرومانيّة القديمة، كما يعتبر مركزا مِن مراكز العبادة المشهورة في روما القديمة وما يزال موجودا كجزء من آثار سبيطلة حتى هذا اليوم.

 كان الكابيتول معلما نادرا على مستوى الهندسة المعمارية الدينية الرومانية، يتكون من ثلاثة معابد خصص كل واحد منها لإله. وشيدت هذه المعابد، وهي معبد “جوبيتار” ومعبد”جينون” ومعبد “ينارفا” داخل الساحة العمومية، التي يتميز مدخلها بالقوس المهدي إلى الإمبراطور “أنطونينوس” سنة 139 ميلادي.

يتكون الكابيتول من ثلاثة معابد كانت مخصصة لثالوث كابيتولين: ملك الآلهة الرومانية وإله السماء والبرق يوبيتر، في الوسط أخته وزوجته جونو وإلهة العقل والحكمة وربة جميع المهارات والفنون والحرف اليدوية مينيرفا. ويمثل الكابيتول  مركز العبادة في المدينة وهو عبارة عن مبنى متجانس وخلاب يعكس النمط المعماري المتداول في الفترة الرومانية. 

وقد بنيت المعابد الثلاثة على بوديوم مفصولة بأروقة، يتصدر كل منها رواق يرتكز على أربعة أعمدة تعتليها قوصرة. ويمكن دخول الكابيتول عبر مدارج المعبدين الجانبيين ولا يوجد مدرج في المعبد الأوسط.لهذا المعبد خاصية لا توجد في المعالم الأخرى المشابهة له وهي احتواؤه على ثلاثة طوابق سفلية، تحافظ إلى اليوم على شكلها الهندسي والمعماري. 

وتحتوي واجهة المعبد الأمامية على 6 أعمدة يبلغ ارتفاعها مع القاعدة والتاج حوالي 16 مترا وهي من النمط الكورنتي ولبلوغها يجب صعود مدرج يضم 41 درجة مقسومة إلى مدرجين واستراحة.

 أُضيفت خلال العهد البيزنطي بعض الغرف من الجانبين الشرقي والغربي غايتها الأساسية تدعيم المعبد وحماية جدرانه من السقوط وربما استعمل الكابيتول كقلعة في تلك الفترة، مما جعل بعض المؤرخين يسمونه كذلك.

أوذنة#
الحضارة الرومانية#
الموقع الأثري بأوذنة#
معبد الكابيتول#

عناوين أخرى