عالم

مظاهرات في مدن أوروبية دعما لغزة والحراك الطلابي

الشوارع الأوروبية تنتفض مجددا مطالبة بوقف عربدة الكيان في رفح

خرجت مظاهرات حاشدة في مدينتي يوتبوري ومالمو بالسويد ومدينة تيلبورخ في هولندا، دعما لقطاع غزة ومطالبة بإنهاء الإبادة الجماعية التي يرتكبها الاحتلال بحق الشعب الفلسطيني في القطاع.

معتقلو 25 جويلية

كما أبدى المتظاهرون تضامنهم مع الطلاب الأمريكيين والأوروبيين المشاركين في الحملة المطالبة بإنهاء استثمارات جامعاتهم مع الشركات الداعمة للكيان  المحتل.

ونقل المركز الأوروبي الفلسطيني للإعلام مشاهد لعدد من المسيرات الأخرى التي شهدتها المدن الأوروبية المطالبة بوقف الهجوم على رفح، وإلزام الاحتلال بقرارات محكمة العدل الدولية، على غرار العاصمة الدنماركية كوبنهاغن، حيث خرج النشطاء لإظهار دعمهم للشعب الفلسطيني.

ونقل المصدر ذاته، أن الشرطة الألمانية منعت في وقت سابق، وقفة احتجاجية طلابية مؤيدة لغزة في العاصمة برلين.

في إيرلندا، قام آلاف المشجعين الحاضرين بمدرجات أحد ملاعب كرة القدم، برفع الأعلام الفلسطينية في عرض تضامني مع الشعب الفلسطيني.

وتشهد المدون والعواصم الأوروبية، إلى جانب مختلف أنحاء العالم تأييد موجة التضامن الشعبي مع الشعب الفلسطيني في غزة، وإدانات واسعة لكيان الاحتلال نتيجة جرائم الإبادة الجماعية التي يقترفها منذ أكثر من 7 أشهر، ما يكرس قطيعة ما بين الرأي العام في مختلف البلدان الغربية، والحكومات التي ما تزال تبدي مواقف منحازة إلى الكيان المحتل.