عالم

مظاهرات في الدنمارك تصف إسرائيل بالنازية

تظاهر الآلاف في شوارع الدنمارك أمس الأحد، بمناسبة عيد التحرير من الاحتلال الألماني خلال الحرب العالمية الثانية.

واعتبر المتظاهرون في كوبنهاجن ما يعانيه الشعب الفلسطيني اليوم، مشابها لمعاناة الدنماركيين من النازية الألمانية.

واختار المحتجون أن يكون إحياء ذكرى تحررهم من النازية، مناسبة للمطالبة بوقف العدوان على غزة وإبداء مساندتهم للفلسطينيين، حيث كانت الدعوى إلى التظاهر تحت شعار “الجميع في الشوارع من أجل فلسطين الحرة”.

أما في مدينة أورهوس، فقد عبر المتظاهرون عن تضامنهم مع الفلسطينيين بتنظيم “حفل تأبين” لشهداء غزة في الحديقة النباتية.

 وقالت إحدى المتظاهرات إنه من المناسب ربط حرب غزة بيوم التحرير، مضيفة أنه “لا يجب اليوم أن يكون هناك بلد محتل أو شعوب مضطهدة.”

 واستُشهد حوالي 34700 فلسطيني، غالبيتهم من النساء والأطفال، وأصيب أكثر من 78000 آخرين في ظل حرب الإبادة التي ينفذها الاحتلال منذ 7 أشهر.