عرب

مظاهرات غاضبة في درنة تطالب بتوحيد ليبيا

شهدت مدينة درنة المنكوبة شرق ليبيا، الاثنين 18 سبتمبر، مظاهرات شعبية غاضبة، طالبت بـ”حلّ برلمان طبرق وتوحيد البلاد”، وإعادة إعمار المدينة التي تعرّضت لدمار واسع بسبب الفيضانات.
ودعا المحتجّون سكان مدن الشرق الليبي، وعلى رأسها بنغازي، إلى “الخروج ضدّ البرلمان”.
وفي بيان ألقاه المتظاهرون، طالبوا بعقد مؤتمر دولي لإعمار المدينة تحت رقابة الأمم المتّحدة، كما طالبوا بإسراع في تقديم التعويضات المالية لآلاف المتضرّرين وتكليف شركات أجنبية بمشاريع إعادة الإعمار.
كما دعت الحشود النائب العام إلى التحقيق في الكارثة التي تعرّضت لها المدينة، و”محاسبة كل المسؤولين الذين تمّ تنصيبهم رغم رفض الأهالي لهم”.
وبثّ ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي ووسائل إعلام ليبية، مقاطع فيديو لمظاهرة أمام مسجد الصحابة بمدينة درنة تطالب بإسقاط مجلس النواب، وتوحيد البلاد.
وتسبّبت السيول التي ضربت شرق ليبيا في مقتل آلاف الأشخاص وفقدان آخرين، وتدمير البنية التحتية، خاصّة في مدينة درنة التي ما تزال معزولة بسبب الدمار الذي لحق بالطرقات الموصلة إليها، ما يزيد من صعوبة عملية نقل الإمدادات الإنسانية، إلى جانب انقطاع الاتّصالات والكهرباء.