عالم

مظاهرات أمام البيت الأبيض احتجاجا على دعم مجازر الاحتلال

مئات الأمريكيين يطالبون بمحاكمة نتنياهو ووقف التمويل العسكري والمالي للاحتلال

تظاهر الآلاف من المتضامنين مع فلسطين أمام البيت الأبيض في العاصمة الأمريكية واشنطن، احتجاجا على المجازر الدموية التي نفذها الاحتلال بحق خيام النازحين في مدينة رفح جنوب قطاع غزة، وتواطؤ الإدارة الأمريكية في الجريمة.

معتقلو 25 جويلية

واحتشد المتظاهرون أمام البيت الأبيض وهم يهتفون “فلسطين حرة” و” أوقفوا الإبادة الجماعية في غزة”.

وطالب المحتجون بمحاكمة رئيس وزراء الكيان بنيامين نتنياهو، بتهمة ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب عليها “فلسطين حرة”، “أوقفوا التمويل الأمريكي للفصل العنصري الإسرائيلي”، “كل العيون على رفح” و”أوقفوا هذه المذبحة”.

وشارك في الاحتجاج العديد من الجماعات التقدمية والمنظمات المتضامنة مع فلسطين، بما في ذلك “حركة الشباب الفلسطيني” و”حزب الاشتراكية والتحرير” وحزب ”ميرلاند من أجل فلسطين”.

وانتقد المتظاهرون الرئيس الأمريكي جو بايدن الذي دعم العدوان على غزة عسكريا وماليا وسياسيا.

وفي مواجهة المظاهرات الغاضبة، جدد البيت الأبيض تمسكه بسياسة دعم الاحتلال، حيث قال المتحدث باسم مجلس الأمن القومي جون كيربي، إنه “لم يحدث خلال الفترة من الأحد إلى الثلاثاء ما يدفع الولايات المتحدة إلى سحب المساعدات العسكرية من إسرائيل”.

وزعم كيربي أن “الولايات المتحدة لا تغض الطرف عن الضحايا في رفح”، معبرا عن ارتياحه لوجود “تحقيق إسرائيلي سيسهم في تجنب حوادث مؤسفة في المستقبل”.

ومن المتوقع أن يشارك عشرات الآلاف من المتظاهرين خلال الأيام المقبلة  في مسيرات تضامنية مع فلسطين بجميع أنحاء الولايات المتحدة احتجاجا على المجازر الإسرائيلية المتواصلة في رفح.