عرب

مصر .. شجار عائلي يخلّف ذبح الأم وبناتها الخمس

ارتكب رجل مصري مذبحة في حقّ عائلته بعد شجار عائلي. فقد أقدم أحد متساكني قرية مصرية قرب أهرامات الجيزة جنوبي القاهرة، على ذبح زوجته وبناته الخمس، ونقل “موقع سكاي نيوز” عن مصدر أمني قوله إنّ المتّهم هارب وجاري البحث عنه.
وتفيد المعطيات أنّ قسم شرطة الهرم تلقّى، اليوم الثلاثاء 8 أوت، بلاغا من أهالي قرية كفر غطاطي بقيام عامل بذبح أسرته بالكامل بعد تشاجره مع الزوجة وفرّ هاربا.
وبانتقال رجال الشرطة والنيابة والإسعاف تبيّن وفاة الزوجة وإحدى البنات الخمس، فيما ما تزال الأخريات يصارعن الموت وهنّ مصابات بجروح في الرقبة.
وتمّ نقل المصابات الأربع إلى المستشفى والجثّتين إلى المشرحة، وتولّت النيابة العامة التحقيق وأمرت الشرطة بسرعة بالبحث عن المتّهم والقبض عليه.
فيما ذكر مصدر أمني لموقع “سكاي نيوز عربي” أنّ المتّهم يُدعى عبدالمولى بكري (40 عاما)، ويعمل في الخردة وتبيّن من سجلّه الجنائي أنّه كان محكوما عليه بالسجن في قضية جنائية، وقضى عقوبته، وكان خارجا لتوّه من السجن قبل ارتكاب الجريمة.
وأوضح المصدر ذاته أنّ شهادات الشهود من الجيران أجمعت على سماعهم أصوات شجار وصراخ من الشقة التي كان يسكن بها المتّهم وأسرته في شمال قرية كفر غطاطي، وحينما هرع الأهالي لإغاثة الزوجة وبناتها الخمس بعد تعالي صرخاتهن، فوجئوا بالمتّهم قد ذبحهن جميعا بواسطة سكين وفرّ هاربا حينما رأى الأهالي تجمّعوا.
وكشف المصدر أنّ الضحّيتان اللّتين توفّيتا في الجريمة هما الزوجة (39 عاما) وهي ربة منزل وابنتها (9 أعوام)، أما المصابات المحتجزات بالمستشفى في حالة حرجة فهن 3 بنات أعمارهن 16 و15 و8 و5 أعوام.

معتقلو 25 جويلية