اقتصاد

مصر ترفع سعر رغيف الخبز المدعم لأول مرة منذ 3 عقود

إجراء يأتي وسط انتقادات قطاع واسع من المصريين للسياسات الاقتصادية التي تسببت في رفع معدلات التضخم وتراجع الدعم

أعلنت الحكومة المصرية، عن رفع سعر رغيف الخبز المدعم بنسبة 300%، وذلك لأول مرة منذ 30 عاما.

معتقلو 25 جويلية

وقال رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، في مؤتمر صحفي، إن مصر التي تعد أكبر مستورد للقمح في العالم، سترفع سعر رغيف الخبز المدعم من 5 قروش إلى 20 قرشا اعتبارا من الأول من جوان.

وأوضح مدبولي أن هذا القرار كان ضرورة للحد من فاتوة الدعم التي تؤثر في الموازنة، خاصة أنه لم يقع تحريك سعر الخبز المدعم منذ 30 عاما، مضيفا: “ناقشنا في مجلس الوزراء محاولة تقليص الدعم بصورة بسيطة”.

وحسب وزير التموين علي المصيلحي، فإن السعر الجديد لرغيف الخبز المدعم، يمثل 16% من تكلفته التي ارتفعت إلى 125 قرشا من 115 قرشا العام الماضي.

وشدد رئيس مجلس الوزراء المصري على أن الدعم سيظل مستمرا لفائدة الفئات ذوي الدخل المنخفض، على أن تتم مناقشة التحول إلى الدعم النقدي بدلاً من العيني في الحوار الوطني.

كما كشف مصطفى مدبولي أن الحكومة ناقشت البدء بزيادة حوكمة منظومة الدعم، بهدف تقليل الأعباء المالية التي تتحملها الدولة، وضمان وصول الدعم إلى مستحقيه.

وتستهلك مصر 8.5 ملايين طن من القمح سنويا في صناعة الخبز المدعم.

وفي مارس الماضي، أعلنت وزارة المالية عن تخصيص نحو 125 مليار جنيه (ما يعادل 2.66 مليار دولار)، لدعم الخبز في موازنة العام المالي 2024/2025، ونحو 147 مليار جنيه لدعم المنتجات البترولية.

 ونقلت تقارير صحفية، أن الحكومة المصرية، كانت مترددة بشأن رفع سعر الخبز المدعم، بسبب انتقادات قطاع واسع من المواطنين الذين حملوها مسؤولية ارتفاع فاتورة الدعم بسبب القرارات الاقتصادية التي قادت إلى انخفاض قيمة الجنيه أمام الدولار بشكل سريع وضخم خلال سنوات قليلة.

يُشار إلى أن رغيف الخبز المدعم يخصص لنحو 70 مليون شخص في مصر، بمعدل 5 أرغفة يوميا.