ثقافة

مشاركة قياسية لتونس في مهرجان إيزيس الدولي لمسرح المرأة بالقاهرة

يحتفي مهرجان إيزيس الدولي لمسرح المرأة بالعاصمة المصرية القاهرة بتونس ضيفة شرف نسخته الثانية، المزمع إقامتها في الفترة الممتدة بين الـ16 والـ22 من ماي الجاري.

مسرحيات وورشات وتكريم

وتحضر تونس ضمن فعاليات المهرجان بثلاثة عروض مسرحية، هي “شعلة” للمخرجة أمينة الدشراوي، إنتاج مركز الفنون الدرامية والركحية بتطاوين، ومن أريانة “بلا عنوان” إخراج مروة المناعي، وعرض “قبيلة” إخراج صابرين غنودي.

كما ينظّم المهرجان ورشتين فنيتين من تونس، الأولى للمخرجة سيرين قنّون تحت عنوان “نحت الشخصيات-البنية التشريحية مدخلا”، والثانية للمخرجة وفاء الطبوبي تحت عنوان “فن إعداد الممثل من الخطاب الجسدي إلى الخطاب اللفظي”.

بالإضافة إلى تكريم اسم الفنانة والمخرجة التونسية الراحلة رجاء بن عمار، أحد أهم رموز المسرح التونسي المعاصر.

وتقدّم إلى المهرجان خلال دورة هذا العام 62 عرضا، اختارت لجنة المشاهدة منها 15 عرضا من 7 دول، هي: مصر، تونس، المغرب، العراق، إسبانيا، النمسا، واليابان.

فبالإضافة إلى العروض التونسية يضمّ برنامج المهرجان عرضين من المغرب، هما: “كراش” تأليف وإخراج فاطمة الزهراء، و”فاتي أريان” إخراج مولاي الحسن الإدريسي. ومن العراق تشارك د. عواطف عبدالنعيم المكرّمة في هذه الدورة بعرض “أنا وجهي” من تأليفها وإخراجها.

كما وقع الاختيار على 5 عروض من مصر، وهي: “فريدة” إخراج أكرم مصطفى، “سر الأريكة” إخراج إيمان زكي، “ثلاثة مقاعد في القطار الأخير” إخراج مايكل مجدي، وعرضَيْ الرقص المعاصر “في يوم وليلة” إخراج نرمين حبيب، و”برقع الحيا” إخراج شيرين حجازي وتصميمها.

ومن النمسا وقع الاخيار على عرضَيْ “ميموري” إخراج نيكار حسيب، و”باولا”أداء إيريس هيتزنجر وإخراج أديتا براون، ومن إسبانيا “اليعسوب” لفرقة ميكر أوبرا، ومن اليابان “ديراياما” إخراج إيرينا ساجي.

وتترأس مهرجان إيزيس الممثلة والمخرجة عبير لطفي، ومديرتا المهرجان المخرجة والكاتبة عبير علي حزين، والكاتبة والناقدة رشا عبدالمنعم، والمديرة التنفيذية منى شاهين.

فلسطين في البال

وتُقام عروض المهرجان على مسارح السلام، الطليعة، الهناجر، ومسرح نهاد صليحة بأكاديمية الفنون، فيما تقام مراسم الافتتاح والختام بالمسرح المكشوف لدار الأوبرا المصرية.

ويشمل برنامج المهرجان 8 ورش فنية في السينوغرافيا، والغناء الاحترافي للممثل، والفنون الأدائية للمبتدئين، وإعداد الممثل، والذكاء الاصطناعي والإدارة الثقافية، ونحت الشخصيات.

وبالتوازي مع العروض والورش الفنية والندوات يقام المحور الفكري للمهرجان تحت شعار “مبدعات تحت القصف”، تضامنا مع النساء الفلسطينيات، ونساء الدول التي تعيش في ظل نزاعات وصراعات مسلّحة.

واختار مجلس أمناء المهرجان الممثلة إلهام شاهين رئيسة شرف الدورة الثانية، والتي قدّمت خلال مسيرتها نحو 25 مسرحية.

ويكرّم المهرجان الذي يحمل هذا العام اسم الممثلة المصرية الراحلة عايدة عبدالعزيز، مصمّمة الرقصات المصرية كريمة منصور، والممثلة العراقية عواطف نعيم، واسم الممثلة والناقدة المصرية الراحلة سهام بنت سنية عبدالسلام، إلى جانب اسم المخرجة التونسية الراحلة رجاء بن عمار.

وكانت الدورة الأولى للمهرجان الذي اشتق اسمه من المعبودة إيزيس في مصر القديمة، قد أقيمت عام 2021، لكن القائمين عليه قالوا إنّ ثمة إجراءات قانونية لتأسيس كيان رسمي يضمن استمراريته واستقلاليته أخّرت إقامة الدورة الثانية إلى 2024.